البراك لوطن : التحقيقات الاستقصائية تعزز الرقابة .. ونسعى للشراكة الكاملة مع مؤسسات المجتمع المدني لمحاربة الفساد

03.07.2019 04:25 PM

رام الله – وطن: قال رئيس هيئة مكافحة الفساد د. أحمد البراك، الأربعاء، في تصريحات خاصة لشبكة وطن الإعلامية، إن الهيئة تولي اهتماما كبيرا بالتحقيقات الاستقصائية التي تقوم بها الوسائل الاعلامية، حيث أن الهيئة تستقبل كافة أنواع البلاغات مهما كان شكلها، فما بالك بتحقيقات استقصائية هدفها المصلحة العامة، "لذلك نعرض التحقيقات للنقاش من أجل الوقوف عند الخلل ومعالجته".

وأضاف أن الهيئة بدأت باستخدام اسلوب جديد، يتمثل في استضافة حلقات مساءلة حول تحقيقات استقصائية محلية، بمشاركة جميع الأطراف، من أجل هدف واحد، ألا وهو مكافحة الفساد والتجاوزات المالية والإدارية لدى المؤسسات الخاضعة لقانون مكافحة الفساد.

وأكد أن التحقيقات الاستقصائية تعزز الرقابة الشعبية وحرية وسائل الاعلام والصحفيين، في متابعة أي قضية تهم وتؤثر على الشأن العام، وتسهم بشكل فعال في معالجة التجاوزات، طالما التزمت التحقيقات ببنود القانون.

وفيما يتعلق بعمل الهيئة، قال البراك إن الهيئة تسعى حاليا للشراكة مع جميع المؤسسات الأهلية والرسمية لمحاربة الفساد، حيث لا تستطيع أي جهة أن تحارب الفساد بشكل منفرد، ودون مشاركة مجتمعية، وذلك التزاما من الهيئة بقانون مكافحة الفساد والاتفاقيات الدولية، وتوجيهات الرئيس محمود عباس.

وشدد البراك على ضرورة الانفتاح على الجميع، والشراكة مع مؤسسات المجتمع المدني لأن لها دورا حيويا، مردفا : كل شريك سواء في المؤسسات الرسمية أو مؤسسات المجتمع المدني، يعمل وفقا لنهجه وتفكيره، لكن بعلاقة تشاركية الهدف منها الصالح العام.

يذكر أن تصريحات البراك لوطن، جاءت على هامش استقبال الهيئة جلسة مساءلة بعنوان " آليات الرقابة على الهيئات المحلية"، حيث عرض تحقيق استقصائي للزميل منتصر حمدان، كشف عن حالات فساد في بعض الهيئات المحلية، وإجراءات شكلية في بعض المجالس القروية، تخلق بيئة مواتية للفساد.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير