ردا على ادعاء الاحتلال منح تصاريح بناء للفلسطينيين في مناطق "ج"

الحكومة لوطن:خدعة لشرعنة إقامة المستوطنات..البرغوثي:ردود الأفعال لا تكفي والمطلوب استراتيجية مواجهة

01.08.2019 04:21 PM

رام الله – وطن: تعقيباً على موافقة الكابنيت السياسي-الأمني الإسرائيلي بالإجماع على خطة رئيس الحكومة الإسرائيلية ووزير الحرب بنيامين نتنياهو على بناء 715 وحدة سكنية للفلسطينيين في مناطق "ج" وفي المقابل إقامة آلاف الوحدات الاستيطانية في ذات المناطق، قال الناطق الرسمي باسم الحكومة أبراهيم ملحم في تصريحات خاصة لوكالة وطن " إنها لخدعة كبيرة تهدف لشرعنة إقامة المستوطنات بغطاء أمريكي في مناطق "ج" لضم الضفة الغربية".

وأضاف: "الإجراءات الإسرائيلية للسيطرة على الضفة لم تتوقف والتصريحات الإسرائيلية الأمريكية تكشف عمق التنسيق بينهما لتهويد الضفة وضمها، من خلال إجراءات فرض الأمر الواقع على الأرض".

وشدد ملحم على تصريحات رئيس الوزراء د. محمد اشتية التي أكد فيها أن تصنيفات ( أ ، ب ، ج) لم تعد قائمة، وبالتالي هي أرض فلسطينية ويحق للفلسطينيين البناء فيها أينما يشاؤون.

وفي ذات السياق، أوضح ملحم بأن الموقف الفلسطيني واضح وصارم في مواجهة هذا التوغل الاستيطاني "والانقلاب" الأمريكي على الشرعية الدولية.

من جهته، قال الأمين العام للمبادرة الوطنية د. مصطفى البرغوثي لوطن إنه "لا يجب أن يصدق أحد ما يقوله نتنياهو لأنه مخادع وكاذب ولن يكون هناك لا 700 وحدة سكنية فلسطينية ولا حتى 5 وحدات، لأن كل ما يتحدث عنه نتنياهو مجرد تبريرات لقرار حكومته لإرضاء المستوطنين بإقامة 8000 وحدة استيطانية جديدة، منها 2000 حول القدس وما تبقى في المناطق التي تسمى "ج".

وأضاف: "الذي يجري عملية هجوم استيطاني شرس بتسارع غير مسبوق وبغطاء من فريق ترامب"،

وتابع قوله: "هي مؤامرة للاستيلاء على منطقة "ج" وضمها بشكل تدريجي."

وأكد أن هدف" اسرائيل" بعيد المدى هو التطهير العرقي في منطقة "ج" ونقل السكان الأصليين ومحاصرتهم تماما في مناطق ( أ وب)، بهدف منع إقامة دولة فلسطينية، أي مجرد حكم ذاتي،  وهذا ما قاله الأمريكيون بشكل واضح وصريح مؤخرا.

وحول التحركات الفلسطينية الرسمية لمواجهة ذلك قال: "ردود الأفعال لا تكفي .. لا يوجد رد على استراتيجية اسرائيل إلا باستراتيجية فلسطينية بديلة واحدة، تقوم على تغيير ميزان القوى بالمقاومة الشعبية وتعزيز المقاطعة وفرض العقوبات على اسرائيل، وتوحيد الصف الوطني بكل الوسائل".

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير