على هامش تكريم حزب الشعب والاغاثة الزراعية طلبة الثانوية العامة

وزير العمل لوطن: ظروف الحكومة الحالية لا تسمح بإطلاق "الضمان الاجتماعي"

07.09.2019 01:56 PM

سلفيت – وطن: قال وزير العمل د. نصري أبو جيش، إن الضمان الاجتماعي مهم جدا لكل فئات الشعب، وخصوصا للفئات المهمشة وتحديدا العمال، مردفا : قد لا تسمح ظروف الحكومة الحالية بإطلاق هذا المشروع، وننتظر الظروف المناسبة لإطلاقه.

وأكد في مقابلة خاصة لوطن، على هامش حفل تكريم طلبة الثانوية العامة 2019 في بلدة دير استيا في محافظة سلفيت، بأن الضمان سوف يُطلق بدراسة جديدة وحوار شامل مع كافة شرائح المجتمع كي يخدم المشروع الفئات المهمشة.

وأشار الى أن كل القضايا التي كانت تطرح سابقا وعليها خلافات قابلة للحل، وذلك من أجل الوصول الى هدف واحد يتمثل في تشكيل شبكة حماية اجتماعية لعمالنا ولمواطنينا لتعزيز قدرتهم على الحياة والصمود على أرضنا.

وفي قضية أخرى، تحدث أبو جيش حول مشروع العناقيد الذي أطلقته الحكومة مؤخرا قائلا: أطلقنا مشروع العناقيد في قلقيلية انسجاما مع خطتنا لتطوير الانتاج الفلسطيني، وستكون هناك عناقيد زراعية في طولكرم وجنين وطوباس، إضافة لعناقيد صناعية في نابلس والخليل، وعناقيد سياحية في بيت لحم واريحا، ما سينعكس بطبيعة الحال على توفير فرص عمل جديدة ورفع نسب الانتاج الزراعي والصناعي والسياحي.

وأكد أن هذه العناقيد تعمل على دعم المواطن وصموده وحماية الارض من السرقة الاحتلالية، إضافة لتطوير المنتج ما سيعمل على تطوير الاقتصاد ككل، وصولا للانفاكاك عن الاحتلال وعن التبعية الاقتصادية له.

وكان حزب الشعب والاغاثة الزراعية قد نظما حفلا لتكريم طلبة الثانوية العامة، بمشاركة جماهيرية واسعة في ساحة بلدة دير استيا قضاء سلفيت.

وقال منسق الاغاثة الزراعية في محافظة سلفيت بكر حماد لوطن إن "الاغاثة الزراعية مؤسسة أهلية تنموية تنبض بنبض الشارع الفلسطيني لتعزيز صموده وخصوصا في المناطق المهمشة".

وأردف: منطقة سلفيت ضمن أهم أولويات الاغاثة الزراعية؛ لذلك نحن اليوم نشارك أهل دير استيا فرحتهم وتكريم أبناء البلدة، ايمانا منا بأهمية العلم لتطوير مجتمعنا الريفي وتعزيز صموده، خصوصا في ظل الهجمة الشرسة التي تتعرض لها البلدة من قبل الاحتلال ومستوطنيه.

وشكر الطلبة الذين تم تكريمهم الاغاثة الزراعية وحزب الشعب، مؤكدين أن هذه اللفته تساهم في تشجيعهم وتحفيزهم معنويا وعلميا.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير