تهدف إلى حماية الطبق الفلسطيني من التهويد

جمعية بلاد الشام تنظم مسابقة " الطبق الفلسطيني "

10.09.2019 03:54 PM

رام الله – وطن: نظمت جمعية بلاد الشام أمس "الثلاثاء" برام الله في الاكاديمية الامريكية لتعليم فنون الطهي، مسابقة "الطبق الفلسطيني"، والتي شارك فيها العديد من الطهاة الذين تميزوا بصنع الأطباق الفلسطينية المميزة، والتي تعد من الأكلات المشهورة والمتوارثة كطبق "المسخن" الفلسطيني وغيرها من الأطباق التي تنافس عليها الطهاة المشاركين في المسابقة المحلية.

بدوره قال رئيس الجمعية العالمية لماستر شيف بلاد الشام ،سامر أبو جمعة، لوطن :" هذه المسابقة تعتبر تمهيداً للمسابقة الأكبر التي ستقام في مدينة أريحا، والتي ستكون ضمن مهرجان دولي سيتم استضافت ما يقارب 500 طاهي من خارج فلسطين".

وأكد أبو جمعة على أنى المسابقة التي أقيمت برام الله أمس تهدف لتعريف الشباب على الأطباق الفلسطينية العريقة، وحماية هذه الأطباق من التهويد من قبل الاحتلال، بالإضافة إلى ادخال الأطباق الفلسطينية القديمة وتعريف المتسابقين على هذه الأطباق التي تعد أكلات شعبية وموروث فلسطيني عريق.

جاءت المسابقة للحفاظ على المطبخ الفلسطيني وتشجيع الإبداع في فن الطهي، وتشجيع الطهاة ليتمكنوا مستقبلا من المشاركة في المسابقات الدولية، بالإضافة إلى تقديم هؤلاء الطهاة الأطباق الفلسطينية بطريقةٍ عصرية.

وأشار المحكم الدولي للطهاة الشيف، محمد الجابي، لوطن أن الفائز في هذه المسابقة قام بتحضيراته الأولية بشكلٍ سليم، وقام باتباع خطوات الطبخ بشكل سليم، كما أن طبقه ( خلاق) وذات طعم ومذاق مميز .

وتهدف المسابقة إلى حماية الطبق الفلسطيني من التهويد من قبل الاحتلال، ومنعه من سرقة هذا الموروث ونسبه إلى دولة الاحتلال.

ولفت المحكم الدولي للطهاة الشيف عودة أبو الهوى، لوطن أن المسابقة اليوم تقوم على صنع الطبق الفلسطيني من مختلف الماكولات والطبخات الفلسطينية المتعارف عليها بطرق مميزة وذات مذاق مميز. مضيفاً أنه من المهم أن يهتم الطاهي بطبقه المحلي ومن ثم يطور نفسه ليتعرف على أطباق أخرى من مختلف دول العالم. 

ومن أهداف الجمعية العالمية لماستر شيف بلاد الشام هو الحفاظ على التطوير المستمر لفن الطهي والخدمات السياحية الفلسطينية، وذلك لتمثيل فلسطين على أفضل وجه، والحفاظ على احترافية الطهي حسب المعايير الدولية، ناهيك عن عمل المهرجانات الدولية لزيادة السياحة والإقبال على فلسطين.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير