عبر ندوات ومحاضرات وأفلام موازية للمهرجان

أيام فلسطين السينمائية يرفع شعار "لا يعني لا" في وجه العنف ضد المرأة

03.10.2019 04:04 PM

وطن- وفاء عاروري: لأول مرة في تاريخ مهرجان أيام فلسطين السينمائية، الذي انطلق قبل خمسة أعوام، تطلق منظمة دعم الإعلام الدولية برنامجا موازيا لفعاليات المهرجان تحت شعار "لا يعني لا"، والذي يسلط الضوء على صورة المرأة في السينما والعنف الممارس بحقها في المجتمع.

لما حوراني مديرة برامج منظمة دعم الاعلام الدولية “IMS”، قالت خلال لقائها مع وطن إن هذه الفكرة نفذتها المنظمة في مهرجان قرطاج الدولي في تونس العام الماضي، ولاقت ترحيبا كبيرا من الجمهور، الأمر الذي شجعهم على تعميم التجربة في عدد من المهرجانات، منها مهرجان فلسطين، بهدف التركيز على قضايا العنف ضد النساء وهي قضايا تعاني منها مجتمعاتنا العربية بشكل كبير.

مهرجان أيام فلسطين السينمائية الذي افتتح أمس في نسخته السادسة، سيعرض أكثر من ستين فيلما محليا وعربيا ودوليا، كما سيتناول قضية العنف ضد المرأة من خلال عدد من الأفلام، إلى جانب تنظيم ندوات ومحاضرات متخصصة في هذا الشأن.

من جهتها قالت خلود بدوي الناطقة الإعلامية للمهرجان، إن برنامج "لا يعني لا" يضاف لأول مرة إلى مهرجان أيام فلسطين، لأهمية موضوع العنف ضد المرأة، كون هذا النوع من العنف يعتبر أحد أكثر أنواع التمييز شيوعاً وأشدها تطرفاً.

وأكدت أن البرنامج سيركز على صورة المرأة في السينما العربية ومدى مسؤولية صانعات الأفلام بتسليط الضوء على حقوق المرأة، وموضوع العنف القائم على النوع الاجتماعي في أعمالهن، ولرفع الوعي ومكافحة التحرش الجنسي والصورة النمطية عن المرأة والعنف المبني على النوع الاجتماعي باعتباره انتهاكاً صارخاً لحقوق الإنسان.

ولاقت فكرة برنامج "لا يعني لا" الموازي للمهرجان استحسان الجمهور، إلى جانب المؤسسات النسوية، خاصة في ظل ارتفاع منسوب العنف الممارس ضد المرأة في الآونة الأخيرة، وتحميل مسؤولية ذلك الى المؤسسات النسوية، في تجاهل تام لكون المسؤولية في هذه القضية مسؤولية مجتمعية عامة.

من جهتها، عبّرت ساما عويضة المديرة العامة لمركز الدراسات النسوية، خلال لقائها مع وطن عن استيائها الكبير من حجم الهجمة الشرسة التي تتعرض لها المؤسسات النسوية، وتحميلها المسؤولية عن العنف الذي يقع على المرأة.

وأضافت: هذه مسؤولية مجتمعية من المفترض أن تتضافر فيها جميع الجهود من أجل وقف العنف والظلم الذي تتعرض له النساء، وهي ليست مسؤولية المؤسسات النسوية وحدها.

يشار إلى أن مهرجان أيام فلسطين السينمائية ينظّم في مدن الضفة وغزة تحت رعاية وزارة الثقافة الفلسطينية ويشمل أفلاماً طويلة وقصيرة ومتحركة ويشارك فيه أكثر من 50 ضيفاً من الرائدين في المجال السينمائي الدولي والعربي.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير