"هيك علّمنا سامر.. كيف نكسر السجّان"

(فيديو).. مسيرة حاشدة جابت شوارع رام الله دعما وإسنادا للأسير سامر عربيد ورفاقه الأسرى

03.10.2019 07:32 PM

رام الله – وطن: قالت والدة الأسيرة في سجون الاحتلال، ميس أبو غوش، إن حالة ميس الصحية صعبة جداً، بسبب التحقيق القاسي الذي تعرّضت له من قبل مخابرات الاحتلال، داعية الجماهير الشعبية إلى التفاعل أكثر مع قضايا الأسرى، لأن ما يجري من تنكيلٍ تقترفه سلطات الاحتلال بحق الأسيرات والأسرى يتطلب تحركا شعبيا واسعا.

جاء ذلك خلال مسيرة جماهيرية حاشدة جابت شوارع وسط مدينة رام الله عصر اليوم الخميس، دعماً واسنادا للأسير سامر عربيد ورفاقة وباقي الأسرى والأسيرات في سجون الاحتلال.

وطالب المتظاهرون كافة المؤسسات الحقوقية والدولية بضرورة التدخل العاجل لإنقاذ حياة الأسير العربيد، نظراً لخطورة وضعه الصحي، هاتفين "هيك علمنا سامر.. كيف نكسر السجان".

وطالبت والدة الأسيرة ميس أبو غوش عبر وطن بضرورة التحرك لإنقاذ  سامر ورفاقه، والأسرى المضربين عن الطعام، مضيفةً "لا نريد أن ننتظر الساعة التي يخرج فيها أسرانا من السجون شهداء".

وأوضحت الأسيرة المحررة رولا أبو دحو لـوطن أن الشعب الفلسطيني يفتخر بالأسير سامر عربيد، وأن بطش الاحتلال لن ينال من عزيمته.

وطالبت أبو دحو المؤسسات الحقوقية والمجتمع الدولي بعدم الصمت أكثر من ذلك على جرائم الاحتلال.

وفي أثناء المسيرة التي جابت شوارع رام الله، قال الأسير المحرر الشيخ خضر عدنان لـوطن إن "كل الشعب الفلسطيني يقف الآن إلى جانب الأسرى في سجون الاحتلال"، مشيراً إلى أن نبض الشارع الفلسطيني اليوم هو انتفاضة الأسير سامر عربيد، ويجب أن يسمع هذه الانتفاضة الكبير والصغير من أبناء الشعب الفلسطيني.

وهتف المشاركون في المسيرة بشعارات تؤكد أن صمود سامر أثناء التحقيق كسر كل ادوات القمع التي تنتهجها سلطات الاحتلال، مشيرين إلى أن الأسير عربيد كان أقوى من السجان وجهاز مخابراته.

وأكد المتظاهرون لوطن أن الشعب الفلسطيني يقف بجانب سامر عربيد ورفاقه، حتى تحقيق الحرية لهم، مطالبين بتوسيع نطاق المظاهرات المنددة بجرائم الاحتلال بحق الأسرى.

واعتقل الأسير عربيد في الـ25 من الشهر الماضي، من منزله في مدينة رام الله، وتم تعذيبه على يد الشاباك، ما أدى لدخوله بحالة فقدان للوعي وإصابته بفشل كلوي وكسور في القفص الصدري، وجرى تحويله السبت إلى مستشفى هداسا بحالة خطرة جداً.

وتتهم سلطات الاحتلال العربيد بقيادته خلية تابعة للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، نفّذت عملية تفجير ضد مستوطنين في "عين بوبين" غرب رام الله.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير