خلال توقيع اتفاقية بين البنك الوطني والجامعة الأمريكية لتمويل منح دراسية للطلبة

أحمد الحاج حسن لـ وطن: سعينا لدعم برنامج دكتوراه بجودة عالية كي نعفي الطلبة من السفر خارج الوطن لاستكمال دراستهم

06.10.2019 01:42 PM

رام الله- وطن: خلال مؤتمر صحفي عقد في مقر الجامعة الأمريكية في رام الله، أعلن البنك الوطني، الأحد، عن توقيع اتفاقية مع الجامعة لتمويل منح دراسية لطلبتها في برنامج الدكتوراه في الأعمال، الذي أطلقته الجامعة قبل شهرين، بالشراكة مع جامعة انديانا في ولاية بنسلفانيا الامريكية.

ووقع الاتفاقية كل من مدير عام البنك الوطني أحمد الحاج حسن، ومساعد رئيس الجامعة العربية الأمريكية المهندس براء عصفور، بحضور رئيس مجلس إدارة البنك الوطني طلال ناصر الدين، ورئيس مجلس إدارة الجامعة العربية الأمريكية د. يوسف عصفور، وعدد من أعضاء مجلس إدارة الطرفين، والهيئة الإدارية لهما.

وبموجب الاتفاقية، سيقدم البنك الوطني منحتين بقيمة 100 ألف دولار أمريكي يتم صرفها على مدار 3 سنوات على شكل منح دراسية مخصصة فقط لطلبة برنامج الدكتوراه في الأعمال، مع منح الأولوية للطالبات الإناث.

ويشترط ألا يقل المعدل التراكمي للطلبة المستفيدين من المنح عن "3".

من جهته، قال مدير عام البنك الوطني، أحمد الحاج حسن لـ وطن، إن هذا الدعم هو جزء من برامج المسؤولية المجتمعية التي يقوم بها البنك إزاء المجتمع الفلسطيني، بالإضافة إلى أهمية تعزيز العلاقة الاستراتيجية بين البنك والجامعات الفلسطينية.

وأكد الحاج حسن أن دعم برنامج دكتوراه في إدارة الاعمال داخل فلسطين، وبالشراكة مع جامعة أمريكية عريقة، سيتيح للطلبة فرصة التعليم بمستويات عالية من الجودة داخل الوطن دون الحاجة للانقطاع عن العمل والسفر وتحمل مصاريف عالية لدى الطلبة.

وأردف: هذا سيسهم على المدى الطويل في التنمية المجتمعية وفي خدمة القطاع الأكاديمي في فلسطين وقطاع الاعمال.

من جهته، قال مساعد رئيس الجامعة العربية الأمريكية المهندس براء عصفور، لـ وطن، إن الجامعة سعت جاهدة للحصول على هذا البرنامج المهم، ولكن بسبب الصعوبات والتكاليف العالية للدراسة، فقد بحثت عن دعم للطلبة من المؤسسات الخاصة، بسبب الظروف الصعبة التي نعيشها.

وأشار عصفور أن البرنامج انطلق منذ شهرين وسجل فيه عشرون طالبا وطالبة، وهم بحاجة ماسة لـهذا الدعم حتى يستطيعوا إكمال دراستهم.
وشكر عصفور عبر وطن البنك الوطني، آملا أن تستمر هذه العلاقة والتعاون فيما بينهما، لما فيه من مصلحة أكاديمية ووطنية.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير