الاحتلال اعتقل 450 شابا واصاب 180 خلال 4 شهور

لجنة المتابعة بالعيسوية لوطن: الاحتلال حول العيسوية ساحة تدريب لجنوده الجدد فلا تتركوها لوحدها بالميدان

14.10.2019 10:49 AM

رام الله - وطن: تواصل قوات الاحتلال حملة استهدافها لبلدة العيسوية، وتعليقا على ذلك قال عضو لجنة المتابعة في بلدة العيسوية، محمد أبو الحمص، أن هذه الاقتحامات والاعتقالات تأتي لتخويف المقدسين وردعهم، في محاولة لاخلاء النشطاء من الساحة المقدسية وساحات الاقصى خاصة.

واضاف ابو الحمص خلال حديثه لبرنامج "شد حيلك ياوطن" الذي تقدمه ريم العمري: "للشهر الرابع على التوالي تعيش العيسوية على وقع الاقتحامات والاعتقالات اليومية لجيش الاحتلال"، لافتا الى ان قوات الاحتلال اعتقلت خلل هذه الفترة ما يقارب 450 شاب، بالاضافة الى 180 اصابة وارتقاء الشهيد محمد عبيد.

واوضح ابو الحمص ان "قوات الاحتلال تنفذ سياسة مبرمجة تهدف الى قمع ومحاصرة أهل القدس"، مؤكدا "الاعتقالات لن تكسرنا ولن تردعنا، سنواجه الاحتلال بكل المحاور كمقدسيين، نحن صامدون وسنحافظ على وجودنا بكل الطرق".

ويحاصر جيش الاحتلال مداخل بلدة العيسوية بالمستوطنات، فعلى المدخل الغربي تقام مستوطنة التلة الفرنسية ومشفى هداسا، وفي الجهة الشمالية يخنقها جدار الفصل العنصري ومستوطنة، وفي الجهة الشرقية تحاصرها مستوطنة "معالي ادوميم"، وفي الجنوب النفق.

واوضح ابو الحمص ان جيش الاحتلال يدرب جنوده الجدد في العيسوية، فهو يعتبرها ساحة تدريب لجنوده على الاقتحام والاعتقال والتفتيش واستعمال الاسلحة .

وحول ما نشرته الصحافة العبرية قبل ايام، من تسجيلات مصورة لجنود الاحتلال، اثناء حديثهم عن ان الاعتقالات والاقتحامات التي يقومون بها في العيسوية هدفها استفزاز الأهالي، قال ابو الحمص "هناك الكثير من المقاطع لشرطة الاحتلال، توثق استفزازهم لاهالي العيسوية، فشرطة الاحتلال قامت بعمل 9 افلام تحاكي كيفية اعتقال شبان، وكيفية وضع الاسلحة والمتفجرات في بيوتهم واتهامهم بحيازتها من أجل ان يكون هناك سبب لاعتقالهم وضربهم وتفتيش منازلهم."

ودعا ابو الحمص الى وجوب "تحرك سياسي فلسطيني، ومؤسسات حقوق الانسان"، معتبرا ان سياسة التخويف التي يمارسها الاحتلال الهدف منها هو تعزيز قوته داخل القدس، والتذكير بما جرى بالقرى الفلسطينية التي تعرضت لمجازر مثل كفر قاسم و دير ياسين، لايصال رسالة للسكان بأن مصيرهم مثل مصير تلك القرى.

ووجه ابو الحمص رسالة للشعب الفلسطيني والقيادة قائلا: "لا تتركوا العيسوية لوحدها بالميدان"، موضحا "المطلوب من القيادة دعم العيسوية معنويا وسياسيا، والتحرك ضد الاحتلال، والمطلوب من المواطنيين التواجد بساحات الاقصى والقرى المحاصرة."

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير