استيراد العجول متاح للجميع وسيكون من استراليا وفرنسا والبرتغال وهنغاريا

وزارة الزراعة لوطن: اسعار لحم العجول لن تنخفض حاليا بل بعد استقرار عملية الاستيراد .. وهناك 14 الف عجل في الحظائر

15.10.2019 08:31 AM

رام الله - وطن : أكد وكيل مساعد القطاع الإقتصادي في وزارة الزراعة، طارق أبو لبن، أن اسعار لحم العجول ستبقى كما هي ولن تتأثر ، الى حين استقرار عملية الاستيراد، في ظل استبدال المستورد الإسرائيلي بمستورد وطني فلسطيني في ظل السعي للانفكاك الاقتصادي عن دولة الاحتلال.

وقال ابو لبن : "في المرحلة الأولى للاستيراد ستبقى الأسعار كما هي، وستنخفض بعد عدة أشهر بعد استقرار عملية الاستيراد ووصول شحنات العجول من الخارج".

وأضاف: "أن ثبات الاسعار في المرحلة الأولى جاء بسبب وجود ارتفاع في تكلفة الاستيراد، وتخوف المستوردين للمواشي من عدول الحكومة عن قرارها القاضي بوقف استيراد المواشي من إسرائيل وتعزيز الانتاج المحلي والاستيراد من الأسواق العربية".

وكانت الحكومة أعلنت في التاسع من الشهر الماضي وقف استيراد المواشي من إسرائيل في إطار خطتها للانفكاك الاقتصادي عن اسرائيل وتعزيز الإنتاج المحلي والانفتاح والاستيراد من الأسواق العربية.

وقال أبو لبن خلال حديث لبرنامج " شد حيلك يا وطن" والذي تقدمه ريم العمري: " ان استيراد العجول قبل قرار الحكومة كان يتم من خلال التجار الاسرائيليين، وبعد قرار الحكومة اصبحنا نعتمد على الذات، أما بزيادة القدرات الانتاجية في داخل مزارعنا، أو الاستيراد المباشر من خلال المستورد الفلسطيني الذي سيحل مكان المستورد الإسرائيلي".

واوضح أبو لبن : "لقد وضعنا آليات لتنفيذ القرار الوطني بما يخص المواشي، والاستقرار الوطني لا يجب أن يكون على حساب أي احد"، لافتا ان الادعاء بعدم وجود وفرة في العجول في السوق الفلسطيني غير صحيح قائلاً " يوجد في الحظائر قرابة  14 ألف عجل"، مضيفاً : " لدينا اكتفاء، يغطي احتياجنا للفترة القادمة".

وحول استصدار رخص استيراد لمستوردين فلسطينيين، قال ابو اللبن " لحتى اللحظة، تم اصدار رخص لاستيراد قرابة 10500 عجل من الخارج" لافتا الى وجود 15 مستورد للمواشي قادرين على الاستيراد للسوق المحلي، بينما تم الموافقة على منح 5 مستوردين فلسطينيين رخصة الاستيراد بعد انطباق الشروط عليهم، وان مستوردين اثنين يستكملون اوراقهم للانضمام الى الخمسة".

وكان وزير الاقتصاد خالد العسيلي قد صرح أمس الاثنين ان العجول المستوردة من الخارج في طريقها إلى فلسطين.

من يحق له الاستيراد !

وحول الشروط الواجب توفرها من اجل الاستيراد، قال أبو لبن أن على المستورد الفلسطيني للمواشي أن يكون مسجلا في وزارة الاقتصاد الوطني، وحاصل على رخصة استيراد وتصدير يطلق عليها (بطاقة التعامل بالتجارة الخارجية)، وأن يتوفر لديه حظيرة تنطبق عليها المواصفات الفنية "البيطرية" بحسب ما اشترطت وزارة الزراعة.

وأضاف ابو لبن: "باب الاستيراد مفتوح للجميع، بمن تنطبق عليه شروط الاستيراد".

وحول الدول التي سيسمح بللاستيراد منها قال ابو لبن "تم اصدار رخص لاستيراد العجول من البرتغال وفرنسا وهنغاريا واستراليا، حيث ترتفع اسعار العجول في كلا من البرتغال وفرنسا، بينما يستيفيد اصحاب الدخل المحدود من عجول استراليا".

واكد أبو لبن ان "استراليا اعادت النظر بتصدير العجول الى السوق الفلسطيني وقد سمحت به الآن، مما يتيح للمستورد الفلسطيني التوريد بأسعار افضل من السابق وبأقل تكلفة" لافتا الى ان العجل الاسترالي سيكون مناسب لذوي الدخل المحدود.

وحول قدرة المستهلك على التفرقة ما بين الأنواع التي سيتم استيرادها بحسب الدول، أوضح أبو لبن "يمكن تفرقة العجل الاسترالي، لكن العجول الاخرى لا يمكن التفريف فيما بينها."

وعن احتمالات وضع "كوتة" لاستيراد العجول من الخارج، أكد ابو لبن أن مصطلح "الكوتة" يطلق على حصص معفاة من الجمارك، لمنتحات خاضعة للجمارك، ولكن ووفق الاجراءات المعمول بها فإن العجول معفاة بالكامل من الجمارك ولا يوجد كوتة او حصص.

 

 

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير