تكريم فريق العمل الفائز بجائزة التميز الدولية في الرعاية الصحية بحضور الرئيس التنفيذي لـ"أيبك" طارق العقاد

الصحة لوطن: حصولنا على المركز الثاني بجائزة التميز الدولية في الرعاية الصحية يثبت للعالم تطور قطاعنا

16.10.2019 12:03 PM

وطن- ريم أبو لبن : أكد نقيب الطب المخبري في فلسطين، الناطق باسم وزارة الصحة، اسامة النجار، بأن حصول فلسطين على المركز الثاني في جائزة التميز الدولية في الرعاية الصحية (Univants) جاء لكي يثبت للعالم بأن القطاع الصحي الفلسطيني يمتلك امكانيات وافراد مبتكرين رغم مروره بظروف صعبة.

وقال النجار في حديث لوطن : " حصلنا على المركز الثاني من بين 150 دولة في العالم، ونحن نفتخر بهذا، ومستمرون في المشاركة بمبادرات مشابهة مع شركة  Abbott العالمية، حتى نحصل على المركز الأول ونطور قطاع المختبرات لدينا".

وقد شهدت وزارة الصحة اليوم،  حفل تكريم فريق العمل الفائز بجائزة التميز الدولية في الرعاية الصحية، وبتمويل من شركة Abbott العالمية، وبحضور رئيس مجلس الادارة والرئيس التنفيذي لأيبك طارق العقاد، ونائب الرئيس التنفيذي لشركة Abbott، والفريق الفائز من طاقم وزارة الصحة.

وأضاف النجار : " تكريمنا اليوم هو جزء من تميزنا في قطاع المختبرات، والرعاية الصحية، حيث اجرينا دراسة مع الاتحاد الدولي للكيمياء السرية والطب المخبري (IFCC) لتبيان دور المختبر وعمليات التشخيص، وما توصل له قطاع المختبرات من تطور يستحق الذكر والاهتمام، وعليه قمنا بتقديم تلك الدراسة لخبراء من حول العالم كي يقيموا تجربتنا للعمل في فريق مستقل".

واوضح أنه تم اعتماد نظام وطني للجودة العالمية وقد طال القطاع الخاص وبشكل اجباري بعدما كانت اختيارية، حيث لا يحصل مركز وبه مختبر على ترخيص الا بحصوله على اشارة الجودة العالمية (iso)، وذلك لبناء سياسة صحية سليمة.

وقال " شاركنا في برنامج ممول مع الالمان، وبدأنا من خلاله باكساب طواقمنا مهارات إضافية، حيث طرحنا اشارة الجودة العالمية (15/189) على 11 مختر، حيث حصلت 4 مختبرات منها على اشارة الجودة (ISO)، مما يدلل على أن نتائج المختبر قد وصلت الى درجة من الجودة والعالمية، والتي لم يصل الها قطاعات أخرى".

وأضاف "مستمرون باتجاه حصول كافة مختبرات الصحة على علامة الجودة". مشيرا بقوله إلى أن كلا من مختبر الصحة العامة في مبنى وزارة الصحة، ومديرية صحة العبيدية قد حصلا على علامة الجودة. فيما أن كلا من مختبارات مستشفى رفيديا،  ومستشفى عالية الحكومي في الخليل، مستشفى اريحا الحكومي، ومديرية صحة رام الله، ومديرية صحة أريحا، تخضع للمراحل النهائية في تسليم ملفاتها الى مؤسسة الاعتماد لاقرار امكانيتها الحصول على اشارة الجودة.

من جانبها، قالت لانا نزال العاملة في الادارة العامة للخدمات الطبية المساندة، وهي احدى المشاركات في فريق عمل الوزارة إن " الجائزة قد رفعت اسم فلسطين عاليا، وقدمت لنا دعما معنويا كي نستمر ببذل مجهود إضافي كي نحصل المرة المقبلة على المرتبة الأولى".

وعن دورها في المبادرة، قالت في حديث لوطن " قمت بتحليل بيانات الدراسة التي قدمت للجائزة وبشكل احصائي حيث توصلنا الى تقارير ونتائج بالتعاون مع فريق شركة Abbott العالمية، والتي توضح أن الطب المخبري في فلسطين قد وصل الى مستويات عليا".

اما المشارك الاخر في الفريق، نضال علاونة، وهو مدير دائرة المختبرات في الادارة العامة للخدمات الطبية  المساندة في وزارة الصحة، أوضح في حديث لوطن أن المبادرة رفعت من قيمة وجودة النتائج المخبرية مما ساهم في احداث تشخيص سليم للمريض، وساعد الاطباء في تقديم العلاج اللازم للمرضى.

وقال: حصولنا على جائزة عالمية يمنحنا الدعم كموظفين وعاملين في القطاع الصحي، وقد اثبتنا قدرتنا على تقديم الخدمات والرعاية الصحية على مستوى العالم".

 

 

 

 

 

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير