اختتام مشروع " تعزيز مبدأ التوظيف الشامل والنهوض بتكافؤ الفرص للأشخاص ذوي الاعاقة في فلسطين "

مؤسسات داعمة لذوي الاعاقة لوطن: عملنا على زيادة الوعي لدى القطاع العام والخاص في كيفية التعامل مع ذوي الاعاقة وتشغيلهم

17.10.2019 06:23 PM

غزة – وطن: اختتم، الخميس، في غزة، مشروع " تعزيز مبدأ التوظيف الشامل والنهوض بتكافؤ الفرص للأشخاص ذوي الاعاقة في فلسطين "، والذي تنفذه جمعية القدس الشرقية للشباب المسيحي بالشراكة مع مؤسسة " هانديكاب انترناشونال "، وذلك بمشاركة الأشخاص ذوي العلاقة الذي استهدفهم المشروع، بالاضافة إلى مؤسسات وضعت خبراتها بين ايدي الاشخاص ذوي الاعاقة من خلال التدريب والتشغيل.

ويهدف المشروع إلى إشراك المجتمع المدني للجهات الفاعلة الاقتصادية العامة والخاصة، لتعزيز النمو العادل والمستدام في فلسطين.

كما يشرك المجتمع المدني الجهات الفاعلة الاقتصادية العامة والخاصة لتعزيز النمو المستدام، من خلال معالجة المفاهيم الخاطئة لأصحاب المصلحة من القطاعين العام والخاص حول قدرات الأشخاص ذوي الإعاقة في العمل وإظهار فائدة الإدماج في تعزيز التنمية الاقتصادية المنصفة والحكم المحلي، والذي يساهم في زيادة فرص العمل للأشخاص ذوي الإعاقة، وتحفيز أصحاب العمل على تلبية احتياجاتهم، من خلال برنامج توظيف مدعوم، وزيادة الوعي بين القطاعين العام والخاص بشأن المعوقات التي يواجهها الأشخاص ذوو الإعاقة في العمل.

وقالت مسؤولة تنفيذ المشروع في قطاع غزة رندة ابو مدللة لوطن، إن المشروع يُنفذ في قطاع غزة والضفة الغربية، واليوم جمعنا كافة المؤسسات المحلية التي تعاونت مع المشروع، بالاضافة إلى المؤسسات الدولية، والمشغلين من القطاع الخاص، وذلك بهدف عرض الانجازات التي تمت من خلال المشروع، وأهم الدروس المستفادة من وراء المشروع.

وأوضحت رئيسة قسم المشاريع والتطوير في غرفة وتجارة غزة، آلاء طه، لوطن، أن مساهمة غرفة وتجارة غزة كانت تهدف الى مساعدة الاشخاص من ذوي الاعاقة من الوصول إلى القطاع الخاص ودمجهم، من خلال ايجاد أماكن عمل لهم في شركات القطاع الخاص، وتوعية هذه الشركات على ضرورة دمج الاشخاص ذوي الاعاقة في أعمالهم وأماكن عملهم، وكيفية التعامل معهم.

واضافت مديرة مركز شؤون المرأة آمال صيام لوطن " وجودنا في هذا المشروع له أهمية كبيرة، وتبنينا فكرة تشغيل الاشخاص ذوي الاعاقة، ولدينا نساء ذوات إعاقة يعملن في مركز شؤون المرأة ".

ولفتت صيام أن المركز وبالتعاون مع جمعية القدس الشرقية للشباب المسيحي يحضر لمبادرة تتحدث عن حق الاشخاص ذوي الاعاقة في العمل الحر، وهناك مجموعة من النشاطات والفعاليات ضمن هذه المبادرة.

وقال عبد الكريم القرناوي من ذوي الاعاقة لوطن إن المشروع طور ذاتيا من خلال التدريبات الحياتية والمهنية، وكيفية الاندماج في المجتمع، مضيفاً " أن المشروع دفعنا للبحث عن فرص للعمل في الشركات ونجحنا في ذلك ".

وعبر العديد من الاشخاص ذوي الاعاقة لوطن، أن المشروع أتاح لهم الفرص الكثيرة من جوانب كثيرة، خصوصاً في مجال ايجاد العمل في الشركات المختلفة ومن جميع التخصصات، وذلك من خلال التدريبات والدعم والمحفزات التي حصلوا عليها خلال فترة المشروع.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير