بالشراكة مع الإغاثة الطبية ومحافظة الخليل وجمعية تنظيم وحماية الأسرة

فيديو| الخليل: مؤسسة " اكشن ايد" تنظم ندوة لمكافحة سرطان الثدي استكمالا لفعاليات اكتوبر "الوردي"

17.10.2019 07:10 PM

الخليل- وطن: نظمت مؤسسة "اكشن ايد" بالشراكة مع الاغاثة الطبية في الخليل والمحافظة، وجمعية تنظيم وحماية الأسرة، الخميس، ندوة توعوية عقدت في مقر المحافظة، وضمن حملة مكافحة سرطان الثدي، واستكمالا لفعاليات اكتوبر "الوردي"، وذلك بهدف تثقيف وتوعية النساء في الخليل إلى أهمية اجراء الفحص المبكر، خاصة وأن الخليل ترتفع بها نسبة النساء المصابات بالمرض.

وأوضحت منسقة مشروع النساء في مؤسسة  "اكشن إيد" نور جابر، بأن الندوة التوعوية حول"سرطان الثدي" عقدت بمشاركة مجموعة من نساء الخليل، وبالتعاون مع جمعية حماية الاسرة الفلسطينية، والاغاثة الطبية، ووحدة المراة في محافظة الخليل وذلك للخروج بعدة توصيات كي يجري العمل عليها بشكل واقعي مع وزارة الصحة والمؤسسات التي تعنى بالمراة في الخليل.

وذكرت جابر أن اهم التوصيات التي سيتم وضعها بعد عقد تدريب عمل مع النساء المشاركات في الورشة، هو العمل على وضع اجراءات وسياسات للتوعية من الاصابة بمرض سرطان الثدي وبشكل دوري دون الاكتفاء فقط في عمل حملات للتوعية في شهر اكتوبر "الوردي"، خاصة وأن حالات الاصابة بمرض سرطان الثدي ترتفع في الخليل، وهي الاعلى مقارنة بالمحافظات الاخرى.

وقالت جابر في حديث لوطن: " آن الأوان لندق الجرس ولنبحث عن الإجراءات والسياسات التوعوية بسرطان الثدي، ولتتكاثف جهود جميع المؤسسات لتحقيق ذلك وبشكل متكامل".

أما الطبيبة النسائية في الإغاثة الطبية بالخليل، دعاء خليل سكافي، أشارت في حديثها بأنه من الضروري التأكيد هى أهمية اجراء الفحص المبكر لسرطان الثدي وذلك تفادياً لتطور الحالة والتي تؤدي احيانا الى الموت.

وقالت: "شاركنا في الندوة كي ننشر التوعية لأكبر قدر من النساء سواء في مدينة الخليل او قراها، وفي المناطق المهمشة، حيث يتم تزويد المرأة بارشادات حول كيفية تادية الفحص المنزلي وبشكل ذاتي".

وأوضحت بأن الندوات التوعوية لمرض سرطان الثدي لن تتوقف، حيث ستمتد إلى مناطق اخرى من الخليل، وستعقد ندوة خلال الفترة القادمة في مخيم العروب الواقع شمال مدينة الخليل.

في ذات السياق، أكدت المواطنة مها النواجعة (53 عاماً) من مدينة الخليل والمشاركة في الندوة، على أهمية اجراء الفحص المبكر لسرطان الثدي وذلك بغية الشعور بالأمان والطمأنينة. مشيرةً بقولها الى معرفة معلومات جديدة ومهمة حول أهمية اجراء الفحص وبشكل ذاتي ودوري.

أما الممرضة فاطمة أبو عماد، والعاملة كمقدمة خدمة في مركز حلول التابع لجمعية تنظيم وحماية الاسرة الفلسطينية، أكدت بأن الندوة جاءت بهدف مكافحة سرطان الثدي، وزيادة الوعي لدى النساء كي يقوموا بالفحص المبكر، وبتعريفهم بالجهات التي تجري تلك الفحوصات وبشكل دقيق.

وقالت : "حالات الاصابة بسرطان الثدي ترتفع لدى نساء فلسطين، وعليه لا يجب اقتصار التوعية فقط وفي الشهر الوردي، وانما يجب أن يتم توعية وتذكير النساء بالفحص المبكر طوال العام".

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير