اعتصموا وسط رام الله للمطالبة بإعادة رواتبهم

الأسرى المقطوعة رواتبهم لوطن:وعود إعادة الراتب لم تنفذ، وعملنا في الباطون لتأمين لقمة عيش لأسرنا

20.10.2019 03:11 PM

وطن: طالب الأسرى المحررون المقطوعة رواتبهم السلطة ومنظمة التحرير بتنفيذ الوعود بإعادة رواتبهم المقطوعة منذ سنوات طويلة.

جاء ذلك خلال اعتصام نفذه الأسرى المحررون المقطوعة رواتبهم، اليوم، على دوار الشهيد ياسر عرفات وسط رام الله، للمطالبة بإعادة رواتبهم.

وقال الأسير المحرر سفيان جمجوم لـوطن، إنه قبل عام خلال اعتصامهم في ذات المكان قد تلقوا الوعود من اعلى مستوى سياسي في السلطة من الرئاسة والأجهزة الأمنية ومن منظمة التحرير، ولكن بعد مرور عام لم يتقدم أي شيء على هذا الملف للأسف.

وأضاف جمجوم "لنا عائلات وبعضنا أمضى 20 عاما و 15 عاما في سجون الاحتلال، ومنا من يعمل في الباطون وبعضنا لا يستطيع العمل بسبب سنوات السجن طويلة".

وتابع: نحن لا نطالب بفضل او منّة من احد بل نطالب بحقوقنا واحترمنا لأن احترام هذه الشريحة هو احترام لنضال الشعب الفلسطيني، ولسنا طرفاً في الانقسام، وانما نحن ضحية لهذا الانقسام.

من جانبه، قال الأسير المحرر محمد الورديان لـوطن، إنه اثناء حدوث الانقسام عام 2007، كان بعض الأسرى قد خرج من السجن حديثا عقب قضائهم فترة طويلة في الأسر، أي دخلوا في الأسر قبل مجيء السلطة الفلسطينية، لكننا تفاجأنا أن رواتبنا قد قطعت.

وأضاف "لسنا شخصيات عامة ولا يوجد اي مناكفات بيننا وبين السلطة ولم يحضر بعضنا الانقسام او الانتخابات التشريعية".

وقال الورديان "توجهنا بكتب للداخلية ولهيئة شؤون الأسرى والمحررين فكان الجواب اننا خارجين عن الشرعية لذلك تم قطع رواتبنا".

وتساءل "كيف نكون خارجين عن الشرعية، وكيف يتم العودة لها؟".

وقال شرعيتنا هي وطنيتنا، فممن نأخذ الشرعية ومن سيمنحنا إياها؟

وأضاف "الانسان المقاوم هو الذي يعطي الشرعية للوطن، والوطن يعطيه الشرعية، وليس موظف في وزارة يقطع الراتب ويقول لي انت خارج عن الشرعية".

يشار إلى أن عدد الأسرى المحررين المقطوعة رواتبهم، يقارب الـ30 أسيراً.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير