حذروا من تفاقم الأزمة المالية وانهيار الشركة

موظفو كهرباء القدس يناشدون الرئيس عبر وطن بالتدخل الفوري لحل أزمة الشركة

20.10.2019 03:13 PM

رام الله – وطن – بدر أبوب نجم: : ناشدت نقابة شركة كهرباء محافظة القدس، الرئيس محمود عباس بالتدخل الفوري لحل أزمة مديونية الشركة، والحفاظ على استمرارية الشركة في القدس.

جاء ذلك خلال اعتصام نظمته نقابة موظفي وعاملي الشركة أمام مقرها في رام الله، الأحد، وذلك ضد سياسة العقوبات الجماعية الاسرائيلية بقطع التيار الكهربائي المتكرر عن الشركة.

وقال عضو الهيئة الادارية لنقابة عمال وموظفي شركة كهرباء محافظة القدس، عبد الله شماسنة لـوطن، إن هذه الوقفة تأتي لتسليط الضوء على ما يحدث في الشركة وما تواجهه من مشاكل تهدد بقائها، مضيفاً أنه و في الآونة الأخيرة اشتدت الازمة على الشركة، من خلال توجيه العديد من الانذارات بقطع التيار الكهربائي من قبل الشركة القطرية الاسرائيلية بسبب تراكم الديون الهائلة التي هي سببها الفاقد العالي الذي ينجم عن سرقة الكهرباء، بالاضافة إلى عدم مستحقات المخيمات.

وأشار شماسنة إلى أن الشركة طالبت السلطة الفلسطينية مراراً، بإتخاذ اجراءات لتحصيل ديون الشركة من قبل المستفيدين من الخدمة، واتخاذ الاجراءات اللازمة بشأن سرقة الكهرباء.

ولفت إلى أن الشركة تعاني من عدم القدرة على تحصيل بعض ديونها في المناطق المسماة "ج"، مطالباً السلطة بتحصيل هذه الديون.

وطالب السلطة بالتعامل مع الشركة ليست كمؤسسة عامة، وليس مؤسسة، لانها تعمل في مدينة القدس وتمثل بذلك سيادة فلسطينية في المدينة المحتلة.

وناشد زياد الروم أحد موظفي الشركة عبر وطن للانباء الرئيس، والحكومة الفلسطينية بمساندة الشركة في الظروف المالية الحالية، وذلك للحفاظ على امتياز ووحدة الشركة.

وأضاف أن " الهدف الرئيسي من تهديدات الشركة القطرية الاسرائيلية ، للشركة هو نزع القدس من امتياز الشركة ".

وقال الموظف في الشركة مراد النجار عبر وطن أنه " خلال الايام القادم سيتم قطع التيار الكهربائي عن ما يزيد عن 40 ألف مشترك وهذا عقاب جماعي ونحن ضد هذا العقاب ". مطالبا الرئيس بالوقوف الى جانب الشركة.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير