صحفيون في حديث لوطن يتساءلون: المواقع الصحفية التي تفضح الاحتلال.. كيف تهدد الأمن والسلم الأهلي؟

23.10.2019 07:59 PM

اعتبر صحفيون أن قرار حجب المواقع الإلكترونية يمنع فضح ما يقترفه الاحتلال من انتهاكات يومية بحق أبناء الشعب الفلسصطيني، وفي ذات الوقت، فإن القرار  لا يخدم القضية الفلسطينية، مستهجنين ما قامت به محكمة الصلح من حجب لعشرات المواقع الالكترونية دون سابق إنذار.

جاء ذلك خلال وقفة نظمها عشرات الصحفيين الفلسطينيين، الأربعاء، وسط رام الله، منددين بقرار قضائي يقضي بحجب 59 موقعا إلكترونيا.

وأضاف " نأمل أن يتم تطبيق حديث رئيس الوزراء محمد اشتيه عن حرية الرأي ةالتعبير ".

ولفت إلى أن رئيس الوزراء محمد اشتيه طالب الحكومة بالعمل على الرجوع عن هذا القرار، وفي ذات الوقت دافعت ببيناتها في المحكمة اليوم من أجل استمرار الحجب ، وهذا يعتبر تناقد.

وأضافت الصحفية جيهان عوض لوطن أن بعض المواقع " لا يوجد عليها عشرة لايكات، فكيف تهدد السلم الأهلي ".

وأشار الصحفي علاء الريماوي أن " عشرات الملايين الذين يشاهدون انتهاكات الاحتلال على بعض المنصات الاعلامية التي حجبت ، أين يمكن الان إيجاد المحتوى الاعلامي لنحاكم به الاحتلال، ونفضح جرائمة ".

وأشار إلى أن " حجب المواقع الالكترونية يعتبر يوماً أسوداً بحق الاعلام والصحفي الفلسطيني ".

ورفع المشاركون في الوقفة التي دعت لها نقابة الصحفيين الفلسطينيين، شعارات منددة بالقرار.

ووفقًا لنص القرار، الذي أصدره القاضي محمد حسين، فإن "هذه المواقع قامت بنشر ووضع عبارات وصور ومقالات عبر الإنترنت تُهدد الأمن القومي والسلم الأهلي والإخلال بالنظام العام والآداب العامة وإثارة الرأي العام الفلسطيني".

وبحسب بيان من مكتب النائب العام أكرم الخطيب، فإن "قرار الحجب جاء بعد ورود شكاوى للنيابة العامة ضد هذه المواقع، وأن بعضها مجهول المصدر والتمويل والإدارة".

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير