"قرار الحكومة وقف استيراد العجول من إسرائيل .. زاد من عمليات تهريبها الى الضفة الغربية "

مورّد اللحوم ومواد التموين للأجهزة الأمنية لوطن: منذ 4 أسابيع لم يتم تزويد المؤسسات الأمنية وبعض المستشفيات باللحوم.. ولا عجول بالضفة!

24.10.2019 09:43 AM

رام الله- وطن : أكد مدير شركة مؤيد الشيخ لمواد التموين، مؤيد دار الشيخ، بأنه ومنذ أربعة أسابيع، لم يتم تزويد اللوازم العامة الأمنية وبعض المستفيات الفلسطينية باللحوم، حيث جرى قطعها بفعل عدم توفر العجول، إذ كانت الشركة التابعة للوازم العامة تورد اسبوعياً قرابة 10 آلاف كيلو حي "قائم" من العجول.

وأشار بأن قرار الحكومة وقف الاستراد من "إسرائيل" زاد من تهريب العجول من داخل دولة الاحتلال إلى الاراضي الفلسطينية، وقال: "تجري عمليات تهريب كبيرة جداً، ولا رقابة على ذلك ولا حتى على الحدود والمعابر".

وكان وكيل مساعد القطاع الاقتصادي في وزارة الزراعة، طارق أبو لبن، قد أكد في تصريح لوطن، وضمن حلقة سابقة من برنامج "شد حيلك يا وطن"، بأن الضفة الغربية بها أكبر عدد من العجول المسجلة والتي يزيد عددها عن 16700 عجل موجودة، وتم إحصاؤها من قبل وزارة الزراعة. 

كما أكد أصحاب الملاحم لوطن، بأنهم قد رفعوا سعر كيلو غرام لحم العجل، بفعل عدم وجود عجول بالضفة، وهذا ما نفته وزارة الزراعة.

وقال الشيخ معقبا على وفرة عجول بالضفة: " هي أرقام غير صحيحة وخيالية، ولا تطبق على ارض الواقع".

وأضاف في حديث لبرنامج "شد حيلك يا وطن"، والذي تقدمه ريم العمري عبر شبكة وطن الاعلامية:" نحن نتبع اللوازم العامة، نقوم بتوريد اللحوم إلى محافظة رام الله، وخلال 4 أسابيع لم يتم توريد أي لحوم، لعدم كفاية العجول بالضفة".

وأشار بأن الوزارة تتحدث عن عجول غير قابلة للذبح، حيث لا يتجاوز عمرها 6 أشهر، حيث أن عملية الذبح تتم في حال تجاوز العجل العام.

وقال : "توفر 16700 عجل بالضفة هو غير صحيح، ولو كان صحيحاً لما قمنا بقطع تموين لحوم العجل عن كافة المؤسسات الأمنية الحكومية التابعة للوازم العامة بمحافظة رام الله، خاصة وأن هذا الاجراء لم يكن بأيدينا ".

وأضاف : "كما أن قطع التموين قد طال المجمع الطبي برام الله لعدم وجود عجول وبمواصفات هيئة الامداد والتجهيز في اللوازم العامة والتي يمكن دبحها في مسلخ البيرة".

وأوضح بأن ادخال انواع اللحوم إلى المؤسسات الأمنية يخضع لعدة فحوصات واجراءات، حيث لا يمكن جلب اللحوم التي لا تطابق المعايير والمواصفات.

وحمل مدير شركة مؤيد الشيخ لمواد التموين، مؤيد دار الشيخ مسؤولية انقطاع التموين من اللحوم إلى وزارة الزراعة والاقتصاد والصحة، حيث لا تتوفر الإمكانيات والبنى التحتية وحتى المزارع لوضع العجول بها.

وقال : " نحن لسنا ضد استيراد العجول من الخارج ولكن ما هي الدراسة التي اعتمدت وما هو البديل عن استيراد العجول من غير إسرائيل".

وأضاف: "ماذا يتوفر لدينا كي نخوض هذه الحرب، لا يوجد لدينا مزارع، ولا يوجد عجول كافية بالضفة، ولا يمكننا ضبط عمليات تهريبها من اسرائيل الى الضفة، والسلطة لا تفرض سيطرتها على المعابر".

وأشار بأنه و بعد أن تم قطع اللحوم عن الاجهزة الأمنية، قام برفع كتاب رسمي لرئيس الوزراء محمد اشتية، وهو بدوره قام بتحويل الملف الى وزارة الزراعة للنظر به.

واوضح خلال حديثه بأن لقاءات عدة قد جمعته بوكيل مساعد القطاع الاقتصادي في وزارة الزراعة، طارق أبو لبن، لمناقشة توريد اللحوم للمؤسسات الأمنية، الذي أكد وفرة العجول بالضفة الغربية، وبأن السوق الفلسطيني تنتظر عجولا قادمة من الخارج.

للاطلاع على تقارير سابقة تتعلق بقضية العجول :

تجار عجول ينفون عبر "وطن" تصريحات وزارة الزراعة حول توفر العجول بالضفة
"أمان" لوطن: نطالب وزارة الزراعة بأن تنشر قوائم بالعجول المتوفرة بأنواعها وأعمارها وأسعارها وأصحابها من التجار . ( اضغط هنا)

أصحاب ملاحم لوطن: رفعنا سعر كيلو لحم العجل لأنه لا عجول بالضفة.. الزراعة لوطن: الضفة بها حوالي 16 ألف عجل وسنحاسب من يرفع السعر فوق 50 للكيلو ( اضغط هنا)

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير