وزير الثقافة عاطف ابو سيف لوطن: مهرجان فلسطين للمسرح يروي "اوديسة" فلسطين .. والصراع مع الاحتلال على الارض والرواية والحكاية

24.10.2019 12:14 PM

رام الله - وطن: قال وزير الثقافة الدكتور عاطف ابو سيف لوطن للانباء ان رسالة وزارة الثقافة التي من اطلاق فعاليات مهرجان فلسطين الوطني للمسرح في دورته الثانية، هي ان الفعل الثقافي في فلسطين مستمر رغم سياسات دولة الاحتلال واعتداءاته، مؤكدا ان الثقافة بمكوناتها المختلفة (المسرح والشعر والرواية) ومهرجانات السينما التي ساعدنا في اطلاقها وتنظيمها هي اداة من اداوت تعزيز صمود شعبنا على الارض.

واطلق وزير الثقافة ابو سيف اليوم الخميس خلال مؤتمر صحفي عقد في مقر الوزارة فعاليات مهرجان فلسطين الوطني للمسرح في دورته الثانية والذي سيعرض خلال فعالياته المختلفة 10 مسرحيات من الجليل والقدس وغزة والضفة الغربية، في مشهد تلتقي فيه فلسطين على خشبة المسرح.

واكد ابو سيف في حديث خاص لوطن للانباء ان المسرحيات التي سوف يتم عرضها خلال فعاليات المهرجان، جاءت من الجليل وغزة والقدس ومناطق الضفة الغربية، وهي تعرض حياة الشعب الفلسطيني ومعاناته المختلفة، كمسرحية قلنديا رايح جاي التي تسرد معاناة الفلسطينيين على حواجز الاحتلال، كما هي مسرحية غزة التي تسلط الضوء على معاناة الفلسطينيين في القطاع جراء الحصار المفروض عليه، او ما يعانيه اهلنا في الداخل المحتل من تمييز من سلطات الاحتلال.

واكد ابو سيف ان هذه المسرحيات هي اوديسة فلسطين، وحكاية تعكس الواقع الفلسطيني بكل مكوناته وبالتالي فان هذا المهرجان يعيد خلق فلسطين على خشبة المسرح للحديث عن معاناة اهلها واصرارهم على التمسك بحقهم  واستمرارهم بالحياة رغم كل الصعوبات.

ولفت ابو سيف ان جواهر الصراع مع الاحتلال هو على الارض، وكذلك على الرواية والحكاية، ولذلك يسعى الاحتلال الى سرقة حكاية وجودنا على الارض وسلب تراثنا، وسرقة حكاية وجودنا الاولى واحلامنا، ولذلك فأن الفن هو عنصر اساسي للحفاظ على الوجود، لانه يستطيع تخليد الرواية والحكاية، ومن خلاله يمكن اعادة القصة والحكاية الى جذورها الاولى، المتمثلة بلك الكنعاني الاول الذي مشى في جبال الارض.

واكد ابو سيف ان التواصل الفلسطيني بين ابناء فلسطين في كل اماكن تواجدهم لا يمكن تخليده الا باستمرار وجود الفلسطيني في ارضه وصموده، ومن ثم تخليد حكاية الصمود في الانتاجات الادبية والفنية والمسرحية والادبية والسينمائية والرواية.

وحول تراجع دور المسرح في الحياة الثقافية الفلسطينية، واهمية المهرجان في اعادة تفعيل دوره قال ابو سيف ان دور وزارة الثقافة اعادة احياء المسرح، خاصة اننا ندرك ان الواقع الثقافي بكل مكوناته تعرض لتدمير بسبب الاحتلال والاجتياجات التي دمرت البنية التحتية للثقافة.

واكد ابو سيف مشاركة فنانين عرب في المهرجان موضحا ان مجموعة من الفنانين العرب او من دول المهجر من المتوقع وصولهم في الايام المقبلة للمشاركة في المهرجان، لافتا الى ان اعضاء لجان التحكيم التي نظرت في المسرحيات المتقدمة بطلب المشاركة في المهرجان نصفهم من الدول العربية.

وتنطلق غدا الجمعة في قصر رام الله الثقافي، الدورة الثانية من مهرجان فلسطين الوطني للمسرح بمشاركة عشر فرق مسرحية محلية، الذي ياتي  بالشراكة مع الهيئة العربية للمسرح، حيث تتنافس في المهرجان الذي يستمر حتى 31 من الشهر الجاري ثمانية عروض على جوائز الشيخ سلطان القاسمي حاكم الشارقة، فيما تعرض مسرحيتان بدون منافسة.

والعروض المتنافسة في المهرجان هي "الملح الأخضر" للمسرح الوطني الفلسطيني (الحكواتي)، و"جفرا" للمسرح القروي، و"لندن جنين" لمسرح الحرية، و"عباس الفران" لمسرح الحياة، و"الغراب"، لمسرح الجوال البلدي، و"كلب الست" لمسرح القصبة، و"سحماتا تحت أشجار الصنوبر" لمسرح الحنين، و"سطح الدار" لبيت المسرح.

 

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير