الحكومة ستتخذ اليوم قرارات بشأن ازمة العجول

لجنة تجار وملاحم الضفة لوطن: قررنا تعليق اضرابنا التحذيري والغاء الاعتصام امام مجلس الوزراء المقرر اليوم

28.10.2019 08:42 AM

رام الله - وطن: اكد تجار وملاحم الضفة الغربية لوطن للانباء انهم قاموا بتعليق الاضراب التحذيري الذي كانوا ينوون القيام به، وكذلك إلغاء الاعتصام الذي كان من المقرر تنظيمه أمام مجلس الوزراء اليوم الاثنين.

وقال المتحدث بإسم لجنة تجار وملاحم الضفة الغربية عمر النبالي خلال حديث لبرنامج "شد حيلك يا وطن" والذي تقدمه ريم العمري عبر شبكة وطن الاعلامية، ان التجار واصحاب الملاحم قرروا تعليق الاضراب التحذيري والغاء الاعتصام امام مجلس الوزراء الذي كان مقررا اليوم بعد تلقيهم وعودات من وزارة الزراعة والغرفة التجارية خلال اجتماعهم يوم امس الاحد، بايجاد الحلول مع مجلس الوزراء الذي سيناقش هذه المسألة خلال اجتماع الحكومة  اليوم، على ان يصدر مجلس الوزراء عقب انتهاء اجتماعه قرارات بخصوص أزمة العجول وارتفاع اسعار لحمها وتوقيف الاستيراد من المحتل مؤقتا.

وأكد خلال حديثه بأن لقاء قد جرى يوم أمس الاحد وبحضور رئيس اتحاد الغرف التجارية الفلسطينية عمر هاشم، ورئيس غرفة تجارة وصناعة محافظة رام الله والبيرة عبد الغني العطاري، و وزير الزراعة رياض عطاري، بهدف وضع حلول لأزمة العجول وتجميد قرار وقف استيراد العجول من دولة الاحتلال.

وقال:"نحن نبحث عن حلول للتاجر والمواطن واللحام، ونقف بجانب قرارات الحكومة، ولكن عندما نجد وجود لبس في احد القرارات نطالب حينها بتعديله. وقد طالبنا بتجميد قرار وقف الاستيراد من دولة الاحتلال، ونحن ننتظر اليوم قرار الحكومة بذلك، ونحن مع ايجاد حلول منصفة للجميع، لأن القرار قد أضر بنا كثيراً".

وفي معرض الرد على تصريحات وزارة الزراعة بأن الضفة الغربية بها أكبر عدد من العجول المسجلة والتي يزيد عددها عن 16700 عجل موجودة، أكد النبالي بأن " لا عجول بالضفة وما يتوفر هو مهرب". مشيراً بأن الوزارة تشهد تخبطا في احصاء عدد العجول فتارة تصرح بوجود 12 ألف عجل بالضفة وتارة يقولون هناك 16700 عجل.

وقال: "قلت لوزير الزراعة في اجتماع أمس هل يوجد عجول مخبأة اسفل الأرض"؟

وأكد بأن ما يتوفر في الضفة من العجول إما عجول "مهربة" من الاراضي المحتلة، أو أن احد الاشخاص يحافظ على عدد العجول التي بحوزته وهو بدوره يقوم بالتهريب وببيع المهرب.

وعن تهديدات الاحتلال بكسر قرار الحكومة وقف استيراد العجول منه، أوضح النبالي بأن التجار واصحاب الملاحم والمزراعين يقفون جنباً إلى جنب مع قرارات الحكومة وضد ما يقوم به الاحتلال من اجراءات وتشديدات وتهديدات نتيجة انتخاذها قرار وقف الاستيراد.

وقال مشيراً إلى الحلول التي وضعتها الحكومة بجلب العجول المستوردة من خارج البلاد :"العجول المستورة من خارج البلاد لن تسد حاجتنا لأنها تحتاج لتجهيزها للذبح مدة طويلة، غير أن بعض العجول ذات الاوزان الكبيرة تحتاج الى قرابة 60 يوم لكي يزال الطعم منه".

وأضاف: "المستورد لن يغطي حاجتنا أو الجودة، ولن يجعل هناك مكان للتنافس في ظل إغلاق أسواق الداخل المحتل امام التاجر الفلسطيني، والمستورد يعزز سياسة الاحتكار واللعب بالأسعار".

وفي نهاية حديثه أكد بأنه في حال لم تصدر الحكومة اليوم قراراً لحل أزمة العجول وتجميد قرار الاستيراد من الاراضي المحتلة، سيفتح باب الإضراب من جديد حتى يتم التوصل إلى حل نهائي يخدم الجميع.

 

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير