في ملتقى المهندسين الشباب الثاني " طموح وتحديات "

نقيب المهندسين لوطن: العمل الهندسي استثمار وليس تكلفة، واستمعنا للشباب المهندسين وخرجنا بمقترحات ابداعية تتيح للشباب الابداع في مشاربع خاصة

28.10.2019 11:03 AM

بيت لحم – وطن – بدر أبو نجم: قال نقيب المهندسين جلال الدبيك، إن نقابة المهندسين – مركز القدس، تولي أهمية خاصة للمهندسين الشباب، ولديها لجان خاصة تهتم بالابداع والتميز، وبرامج لضبط جودة العمل الهندسي وأخرى تتعلق بحوكمة العمل الهندسي في المؤسسات الفلسطينية، بالاضافة إلى برامج لبناء قدرات المهندسين والتشبيك والتكامل مع مختلف المؤسسات.

ولفت الدبيك في حديثٍ خاصٍ لوطن خلال ملتقى المهندسين الشباب الثاني " طموح وتحديات "، الذي أُقيم في قاعة المؤتمرات بمدينة بيت لحم أمس الأحد، بتنظيمٍ من لجنة المهندس الشاب، ولجنة الإبداع والتميز في نقابة المهندسين- مركز القدس، وبدعمٍ من شركة جوال، إلى أن الملتقى جمع لجنة الابداع والتميز مع لجنة المهندسين الشباب، للإستماع إلى الشباب المهندسين ليكون هناك مقترحات إبداعية من قبلهم.

وأضاف " يأتي الملتقى للحديث حول مجمل القضايا الهندسية ذات العلاقة بالعمل الهندسي، والتي توجناها خلال الاسابيع الماضية بإطلاق حملة للتوعية العامة للمواطنين والمؤسسات بان العمل الهندسي إستثمار وليس تكلفة، ليبقى الشاب هو عنوان المرحلة القادمة ".

ولفت إلى أن المهندسين الشباب إلتقوا بصناع القرار من خلال الملتقى، للحديث عن مشكلاتهم، وأفكارهم وطموحاتهم، مشيراً  الى أن الأهم في هذه المرحلة هو أن يبتعد المهندس عن العمل الوظيفي وايجاد حلول إبداعية أخرى من خلال المشاريع الخاصة.

من جانبه قال وزير الحكم المحلي مجدي الصالح لوطن أنه يجب على المهندسين الشباب أن يختاروا المشاريع الريادية، ويؤسسوا شراكات ما بينهم لمشاريع إنتاجية، وأن لا ينتظروا الوظيفة الحكومية.

وأضاف " قلنا للمهندسين الشباب في الملتقى، إن الحكومة داعمة للتنمية الاقتصادية، وسيكون لهم دورا بارزاً مستقبلاً من خلال برنامج الحكومة المستقبلي ".

وتابع " هناك الكثير ستقوم به الحكومة للتنمية من خلال العناقيد وأستئجار أراضي خزينة الدولة، وأراضي الأوقاف"، مضيفا "نطمئن المهندس الشاب بانه سيكون له مستقبلاً واعد ".

من جانبه قال مدير ادارة المبيعات في شركة جوال علاء حجازي إن الملتقى يحاكي نسيج مهم من المجتمع الفلسطيني، والتي تعتبر ركيزة اساسية لبناء الدولة الفلسطينية.

وأضاف " كنا في شركة جوال مثابرين على أن يكون لها بصمة في الملتقى، ونأكد أن جوال تأسست على أيدي مهندسين فلسطينيين، رغم معيقات الاحتلال، حيث استطاع المهندس الفلسطيني أن يبني شبكة نفتخر بها اليوم ".

وأشار إلى أن المهندس الفلسطيني لديه القدرة على تحدي كل المعيقات التي يضعها الاحتلال، لافتاً إلى أن الملتقى يشكل نافذة مهمة لتطوير البنية التحتية الفلسطينية.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير