الدعوة مفتوحة للمشاركة بـ11 فعالية

حراك "طالعات" لوطن: نعلي صوتنا اليوم في الضفة وغزة والداخل المحتل والشتات دعما للاسرى المضربين عن الطعام

31.10.2019 10:46 AM

رام الله - وطن: من المقرر ان ينظم حراك "طالعات" فعاليات تضامنية مع الاسرى المضربين عن الطعام وخاصة الاسيرة هبة اللبدي، في عدة مناطق بالضفة الغربية وغزة والشتات.

وقالت الناشطة الاجتماعة من حراك "طالعات" في  مدينة رام الله، راية زيادة، انه سيتم اليوم تنظيم 11 اعتصام اتضامنيا في الضفة وغزة والشتات، دعماً واسنادا للأسرى في سجون الاحتلال، وخصوصا الاسرى المضربين عن الطعام من بينهم الاسيرة هبة اللبدي التي ترفض تعليق اضرابها عن الطعام، الا بالتحرر.

واضافت زيادة خلال حديثها لبرنامج "شد حيلك يا وطن" الذي تقدمه ريم العمري أن اعتصاما سينظم في مدينة رام الله الساعة الرابعة والنصف على دوار المنارة، والساعة الخماسة في شارع صلاح الدين في مدينة القدس، والساعة السابعة والنصف مقابل خيمة التضامن مع الاسرى في مدينة بيت لحم، اما في قطاع غزة، فستنظم وقفة في مدينة رفح الساعة لثانية عشر ظهرا في مركز البرامج النسائية، في حين سيتم تنظيم تظاهرة في مدينة حيفا  الساعة الخامسة والنصف أمام المشفى التي تمكث فيه هبة اللبدي، وفي مدينة الناصرة الساعة السابعة  في ساحة العين، وكذلك في مدينة يافا على دوار الساعة، وفي "تل ابيب" أمام جامعة "تل ابيب"، وفي لندن وبرلين أيضا.

ودعت زيادة الجميع للانضمام الى الاعتصامات، والتكاتف ضد حملة الاعتقالات التي يشنها الاحتلال والتي كان أخرها اعتقال المناضلة خالدة جرار صباح اليوم.

واوضحت زيادة ان خطاب الحراك كان منذ البداية خطاب سياسي، للتأكيد على قدرتنا على رفض المنظومة الاستعمارية التي تحاول تفكيك المجتمع الفلسطيني، قائلة "نحن قادرين ان نخرج بكل المدن، تعبيرا عن رفضنا لعنف المستعمر، ورفع كلمة الحرية عاليا."

واضافت زيادة  "من واجبنا ان نكون بالشارع بكل المدن لندعم الاسرى والاسيرات ونثبت موقفنا السياسي، ونحن نقول للاسرى ولهبة خاصة نحن نتبعكم وأنتم فخر لفلسطين وصمودكم هو دعم لنا".

وفي السياق ذاته، قالت الناشطة الاجتماعة من حراك "طالعات" في  مدينة حيفا، حلا مرشود، ان هذه الاعتصامات هي دعم للاسرى في سجون الاحتلال، الذين يتعرضوا لاسوأ انواع القمع والتعذيب والتعنيف من الاحتلال، و تحديدا المضربين عن الطعام، مضيفة: "هذه صرخة من اجلهم وصرخة لتحررنا الوطني لان الاسرى جزء من مشروع تحررنا الوطني".

واوضحت مرشود خلال حديثها للبرنامج "هناك اكثر من اعتصام في المدن، فقد حان الوقت لكي نكون مجتمع واحد متكاتف بجميع اطرافه، بوجه الاحتلال الذي شتتنا، ولكي نصل الى مشروعنا التحرري علينا ان نكون شعب واحد ويد واحدة."

واشارت مرشود الى ان المشاركة في الاعتصامات ليست للنساء فقد،  وانما لجميع الفلسطينيين كبار وضغار، رجال ونساء،  موضحة ان اهم الشعارات التي سترفع اليوم هي شعار التحرر و دعم الاسرى المضربين عن الطعام.

واضافت ان المشاركة جدا مهمة من اجل دعم الاسرى والاسيرات ومشروعنا التحرري، ومن يستطع المشاركة بأي مكان عليه ان يشارك لرفع صوتنا عاليا.

 

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير