مسيرة حاشدة للقطاع الصحي في رام الله إسناداً للأسرى

وزيرة الصحة لوطن:700 أسير مريض في سجون الاحتلال، وعلى الصليب الأحمر تحمل مسؤولياته

31.10.2019 01:11 PM

رام الله - وطن: جددت وزيرة الصحة مي كيلة، مطالبتها اللجنة الدولية للصليب الأحمر بتحمل مسؤوليتها، والقيام بدورها الإنساني، وتجنيد قواها السياسية، للاطلاع على أوضاع الأسرى في سجون الاحتلال، والضغط باتجاه السماح لوفود طبية بزيارة السجون والاطلاع عن كثب على الأوضاع هناك.

وقال كيلة لـوطن، "طالبنا الصليب الاحمر الدولي بالوقوف عند مسؤولياته الانسانية والاخلاقية ، وتفقد الأسرى كافة واحضار اطباء حياديين، أو اطباء فلسطينيين والسماح لهم بالذهاب للمعتقلات ومعاينة المرضى وتقديم الخدمات الطبية اللازمة لهم".

جاء ذلك خلال كلمة لها، خلال مسيرة حاشدة للقطاع الصحي، الخميس، شارك بها المئات من كوادر طبية وأطباء وممرضين، وسط رام الله.

وأضافت: هناك 700 أسير مريض من أصل 5 آلاف أسير، جميعهم يعاون من الاهمال المتعمد من قبل الاحتلال الذي يحرمهم من العناية الطبية اللازمة.

وأوضحت أن كافة الشهادات تؤكد أن الاحتلال يتعمد إلحاق الأذى بصحة الأسرى وحياتهم، وزرع الأمراض في أجسادهم، عبر سياسة ممنهجة ومنظومة متكاملة جعلت السجن مكانا لزرع الأمراض في الاسرى، وسببا لموت بطيء لهم.

وأضافت "عدد شهداء الحركة الأسيرة 221 شهيدا منذ 1967، من بينهم 56 توفوا نتيجة الاهمال الطبي، و72 نتيجة التعذيب، عدا عن استشهاد مئات المحررين متأثرين بأمراض خطيرة أصيبوا بها خلال السجن".

وأردفت "سنستمر حتى يظل الملف حاضرا في كل لقاء واجتماع".

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير