البنك الاسلامي العربي يعلن الفائز بالجائزة الشهرية الثانية بقيمة 100 ألف شيكل

31.10.2019 05:06 PM

وطن- ريم أبو لبن: فازت المواطنة احترام أحمد خالد أبو علي، بالجائزة الشهرية الثانية من البنك الاسلامي العربي بقيمة 100 ألف شيكل، من فرع مدينة أريحا، بعد إجراء سحب على  أضخم حملة توفير اطلقها البنك الاسلامي العربي في بداية شهر آب/ أغسطس الماضي، وبحلتها الجديدة "عشرة مية وربع مليون هدية".

وتقدم الحملة أكبر جائزة نقدية في القطاع المصرفي بقيمة 10,000 شيكل يوميا، وجوائز بقيمة 100,000 شيكل شهريا، وجائزة كبرى بقيمة 250,000 شيكل نهاية الحملة، في نهاية الربع الأول من العام القادم 2020.

وقد جرى السحب بحضور كل مدير فروع البنك بالضفة، نظام الزامل، ورئيس بلدية أريحا، سالم غروف، ورئيس الغرفة التجارية في محافظة أريحا والاغوار، تيسير حميدة، وعدد من أهالي مدينة أريحا وبصحبة أطفالهم، والمدخرين والمستثمرين في البنك الاسلامي العربي. 

وقال مدير فروع البنك بالضفة، نظام الزامل، في حديث لوطن: " حملة التوفير هي من أكبر الحملات التي أطلقها البنك، وهي منافسة لجميع حملات البنوك لمواكبتها الشموال المالي، بحيب يستطيع كل مواطن يمتلك 100 دولار أو ما يعادلها بالعملات الأخرى بأن يدخل السحب".

وأوضح خلال حديثه بأن البنك الاسلامي العربي قد ساهم وبشكل واضح بتخفيف الأعباء عن المواطنين من خلال اطلاق الحملات، وفي ظل الأزمة المالية التي طالت السلطة الفلسطينية ومنذ عدة اشهر، وقد شكلت تلك الجوائز نقلة نوعية في حياة الكثيرين.

أما رئيس الغرفة التجارية في محافظة أريحا والاغوار، تيسير حميدة، أوضح في حديث لوطن، بأن هذه الحملات التي تقوم بها البنوك تساهم في تشجيع المواطنين بالاستثمار وعمل حسابات توفير، وادخارهم الاموال في مشاريع استثمارية حتى لو كانت بسيطة وذات مردود جيد، ولها اثر كبير على المستثمر ذاته وعلى الاقتصاد الفلسطيني.

وقال حميد: البنك الاسلامي العربي هو بنك وطني، وتقدم تسهيلات لعملائها وانجاح مشاريعهم ودفع قطاع الاقتصاد إلى الأمام في ظل الأزمة الراهنة".

وخلال حديثه دعا البنوك إلى تقديم التسهيلات والخدمات لأصحاب المشاريع السياحية والزراعية لما لها اثر على تطوير القطاع الاقتصادي في فلسطين.

وقال: " يجب الادخار اكثر في انماء قطاع النخيل في أريحا، لكونه يدر الدخل الكثير ويعتبر عملة صعبة يجب الاستثمار به، غير أن القطاع الزراعي في اريحا يعاني من قلة حصوله على التسهيلات ومن جميع البنوك".

وفي ذات السياق، أكد رئيس بلدية اريحا، سالم غروف، بأنه ورغم أن البنك الاسلامي العربي هو حديث النشأة إلا انه تمكن وفي وقت قصير أن ينخرط بالمنظومة المالية المصرفية الفلسطينية، وبتكوين شبكة من العلاقات المحلية والدولية.

وقال في حديث لوطن: "البنك الاسلامي العربي قد قدم العديد من التسهيلات للمواطنين في ظل الأزمة الحالية، ونحن نفتخر بها".

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير