خلال اعتصام لدعم الاسرى المضربين عن الطعام والمرضى

الديمقراطية لوطن: بعض الأسرى حياتهم مهددة بالخطر، ومنهم من يعاني من فقدان الوعي كالأسير اسماعيل العلي والمضرب عن الطعام منذ 106 أيام

03.11.2019 05:40 PM

رام الله – وطن: طالب عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين رمزي رباح، الأحد، الأمم المتحدة وأمينها العام، بضرورة التدخل لإنقاذ حياة الأسرى المرضى والمضربين في سجون الاحتلال.

وأضاف رباح لوطن، خلال إعتصامٍ نظمته الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، وسط رام الله، تضامناً مع الاسرى المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال، إن بعض الأسرى حياتهم مهددة بالخطر، ومنهم من يعاني من فقدان الوعي كما الاسير المضرب اسماعيل العلي والذي يضرب عن الطعام منذ 106 يوماَ.

وأوضح أن الاحتلال يريد أن يكسر ارادة ومعنويات الاسرى، ويمارس بحقهم سياسة عنصرية كاملة، وذلك من خلال الاعتقال الاداري بلا تهم ومحاكمة، مشيراً إلى ضرورة تدخل المؤسسات الحقوقية بان تتحرك بأقصى سرعة، لإنقاذ حياة الأسرى  والافراج عنهم.

ودعا السلطة إلى أن تخرج عن الصمت الراهن، لتتوجه إلى محكمة الجنايات والمؤسسات الحقوقية والدولية من اجل وقف الجريمة البشعى التي يقترفها الاحتلال بحق أسرانا المرضى ووقف سياسة الاعتقال الاداري.

وقال مدير مركز الدفاع عن الحريات "حريات" حلمي الأعرج لوطن إن دولة الاحتلال تمارس الاعدام البطيء بحق الاسرى المضربين عن الطعام ضد الاعتقال الاداري كما هو بحق الاسرى المرضى أيضاً.

ولفت الاعرج إلى ضرورة تحرك فلسطين على صعيد المجتمع الدولي ومع الامين العام للأمم المتحدة ومجلس حقوق الانسان التابع للامم المتحدة، بالاضافة إلى المحكمة الجنائية الدولية، في موضوع المضربين عن الطعام الذي يتهددهم خطر الموت.

وأشار إلى أنه وبدون التحرك على المستوى الدولي لإجبار دولة الاحتلال على الالتزام بمعايير القانون الدولي الانساني لن تقدم سلطات الاحتلال على إنهاء سياسة الاعتقال الاداري وإطلاق سراح الاسرى.

وطالب أهالي الأسرى ا لمضربين عن الطعام عبر وكالة وطن بضرورة التدخل العاجل لإنقاذ حياة أبنائهم بعد خوض البعض منهم إضراباً مفتوحاً عن الطعام لعشرات الايام في سجون الاحتلال.

وقال خلف علي شقيق المضرب عن الطعام منذ 106 أيام اسماعيل علي لوطن، إن الوضع الصحي لشقيقه خطير، مشيراً إلى أن نيابة الاحتلال رفضت الافراج عنه رغم خطورة وضعه الصحي.

وأشار خلف إلى أن الصليب الاحمر أبلغ العائلة أن الاسير يعاني من ظروف صحية صعبة وتسارعا في عدد دقات القلب.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير