عائلة اللبدي لوطن: الضغوط الشعبية والدبلوماسية ساعدت بالإفراج عن ابنتنا، ونناشد بتضامن جدي مع الأسرى

07.11.2019 10:00 AM

رام الله- وطن: ناشدت عائلة الأسيرة المحرر هبة اللبدي بتضامن جدي من خلال الاعتصامات والمظاهرات لإنهاء معاناة باقي الأسرى في سجون الاحتلال.

وأكد حاتم شقيق الاسيرة هبة اللبدي، في مداخلة هاتفية في برنامج "شد حيلك ياوطن" الذي تقدمه ريم العمري عبر شبكة وطن الاعلامية، ان الضغوط الشعبية والدبلوماسية ادت بشكل كبير لتحرر هبة وعبد الرحمن مرعي.

ووجه حاتم وعائلته شكره للشعبين الاردني والفلسطيني لوقوفهما مع هبة وعبد الرحمن في هذا المصاب وكل الجهات الرسمية .

وكانت سلطات الاحتلال، أفرجت يوم امس الاربعاء، عن الاسيرة اللبدي، والتي اعتقلتها قوات الاحتلال على معبر الكرامة في 20 أغسطس/ آب الماضي عندما كانت في زيارة للضفة لحضور زفاف قريبة لها، كما أفرجت عن الأسير عبد الرحمن مرعي، الذي اعتقل ايضا على معبر الكرامة أثناء زيارته لأقاربه بالضفة في الثاني من سبتمر الماضي.

وعبر حاتم عن سعادته وفرحة العائلة بالافراج عن شقيقته بعد ان كانت حياتها في خطر لاضرابها عن الطعام 42 يوما عانت خلاله من تدهور في وضعها الصحي.

وقال حاتم، "تلقينا الخبر يوم الاثنين وكانت فرحة كبيرة، كنا نتوقع الافراج عنها اليوم الخميس، ولكن تلقينا اتصالا يوم الاربعاء من وزارة الخارجية الاردنية الساعة التاسعة صباحا بضرورة تواجدنا في وزارة الخارجية خلال نصف ساعة، بعد ذلك ذهبنا لاستقبال هبة والاسير عبد الرحمن مرعي في جسر الملك حسين، وجرى نقلهما الى مستشفى المدينة الطبية لاجراءات الفحوصات اللازمة".

وأضاف "رأينا في ملامح وجهها الكثير من المعاناة والتعب، كنا في خوف دائم على حياتها، ففي اخر مرة علمنا انها بدأت تشعر بوخزات في القلب الى جانب تدهور اخر على صحتها".

وتابع حاتم، اجريت لها الفحوصات الطبية اللازمة لهبة ومن المرجح ان تخرج اليوم من المستشفى، فقد كانت تعاني من نقص في الاملاح والفيتامينات والسكر وتم تزويدها بها.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير