"نساء في الهندسة".. قصص نجاحٍ وابداعٍ رغم التحديات الصعبة

10.11.2019 01:43 PM

روابي – وطن – بدر أبو نجم: من أجل كسر حاجز الخوف لدى النساء بشكلٍ عام وانخراطهن في المجتمع في كافة  المجالات، عقدت مدينة روابي، أمس السبت مؤتمر " نساء في الهندسة "، الذي بدأ بعامه الأول اثر فكرة وليدة من مجموعة من طلبة جامعة النجاح الوطنية، بهدف تأكيد دور المرأة الريادي، والسعي الى توفير المناخ اللازم لتؤدي هذا الدور بكل كفاءة وفعالية.

وقال مؤسس مدينة روابي بشار المصري لوطن، إن المؤتمر يتيح للمشاركات بأن يطلعن على الامكانيات الموجودة أمامهن، من فرص للعمل، والتعرف على قصص نجاح حققتها نساء، رغم الظروف الراهنة.

وقال المصري أن قصص النجاح التي عُرضت في المؤتمر، ستساعد النساء المهندسات بأن يكن على يقين أنهن لسن وحدهن وأن هناك فرص كبيرة امامهن للإبداع لبناء الوطن.

واوضح المصري "رغم ارتفاع نسبة البطالة إلا أن الابداع والنجاح يحتاج الى الجهد والعناء لمواجهة التحديات التي تواجهها النساء في كافة مجالات العمل والتخصصات الجامعية."، مضيفا " الوظيفة ليست ضرورية، ويجب أن لا ينتظر الخريج الوظيفة، بل عليه أن يبدع في مشاريع خاصة فيه، كالمشاريع التكنولوجية وغيرها ".

من جانبها قالت رئيسة مجتمع نساء في الهندسة بجامعة النجاح، ماسة قزيح لوطن للانباء أن الدافع وراء فكرة المؤتمر هو جمع الطلاب من مختلف الجامعات الفلسطينية، لطرح مشاكل وقضايا المرأة.

وأضافت أن من أكثر المشكلات التي تواجهها المهندسة الفلسطينية هي أن نسبة المتعلمات في القطاع الهندسي كبيرة، وسوق العمل لا يستوعب الكثير منهن، بالاضافة إلى التمييز في الأجور بين الرجل والمرأة في القطاع الهندسي.

وحضر المؤتر أكثر من 200 مهندسة من مختلف الجامعات الفلسطينية، و العديد من الشخصيات النسائية والاعتبارية، حيث ناقش الواقع والتحديات التي تواجهها النساء في القطاع الهندسي أثناء الدراسة وبعد التخرج.

وقالت عضو مجلس الإدارة في المجلس الأعلى للإبداع والتعلم ميسون ابراهيم لوطن أن هدف المؤتمر هو تعزيز ثقة الفتيات الفلسطينيات الموجودات حاليا على مقاعد الدراسة في مختلف الجامعات الفلسطينية، بتخصصات الهندسة، وكيفية النظر إلى مستقبلهن، وإجتياز العقبات التي قد تواجههن في حياتهن العملية بعد تخرجهن من الجامعات.

وأضافت " خرجنا من المؤتمر بنشر الوعي والثقافة والتعلم من خبرات وقصص نجاح سابقة حصلت في المجتمع الفلسطيني من فتيات ومن نساء فلسطينيات إستطع أن يتخطين العديد من المشاكل التي واجهتهن ".

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير