دغلس لوطن: 39 اعتداء للمستوطنين في موسم قطاف الزيتون والاحتلال يريد تحويل المستوطنات لمدن

مسؤول ملف الاستيطان شمال الضفة غسان دغلس: تم قطع وحرق 8 الاف شجرة زيتون منذ بداية الموسم

11.11.2019 10:11 AM

رام الله - وطن: كشف غسان دغلس مسؤول ملف الاستيطان في شمال الضفة، انه ومنذ بداية موسم قطاف الزيتون سُجّل 39 اعتداء من قبل المستوطنين على المزارعين، برعاية جيش الاحتلال، وتمثلت بسرقة اشجار الزيتون وحرقها واعتداء على مواطنين، حيث اصيب 15 مواطنا خلال الموسم.

واضاف دعلس ان اكثر من 8 الاف شجرة زيتون تم قطعها وحرقها منذ بداية الموسم.

واكد دغلس في حديث لبرنامج "شد حيلك يا وطن" ان سرقة ثمار الزيتون زادت بشكل كبير ومضاعف عن الاعوام السابقة ما يدلل على مخططات استيطانية لافشال موسم الزيتون للمزارع الفلسطيني.

وفي تعقيبه على قررات الاحتلال مؤخرا مصادرة الاف الدونمات من اراضي الضفة الغربية، قال دغلس: "الاسبوع الماضي شهد تصعيدا في قررات الاحتلال بمصادرة الاراضي، شملت 7296 دونم، فقررات المصادرة طالت انحاء الضفة كافة، وهذا يندرج ضمن مشروع تهويد الضفة الغربية وضم مناطج (ج) لدولة الاحتلال."

واضاف، "اسرائيل تصوّر الضفة من الجو وترسم مخططاتها وفق ذلك، فالمخططات الاستيطانية غالبيتها طرق التفافية للمستوطنين"، مضيفاً "ان دولة الاحتلال تريد تحويل المستوطنات لمدن على حساب اصحاب الاراضي والزيتون الفلسطيني".

وعن الاهتمام الرسمي والشعبي بالمزارع وزيتونه، أكد دغلس ان الاهتمام ليس بالمستوى المطلوب، وعلى فصائل العمل الوطني ان تتواجد اكثر على الارض، والوزارات ذات الاختصاص يجب ان تقدم الدعم اللازم وبالسرعة العاجلة.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير