الانتخابات ستكرس الخيار الديمقراطي وتحسم التباين الداخلي وتقود للتوحد لمواجهة التحديات

العالول لوطن: المطلوب من كل فصيل رد مكتوب بشأن الانتخابات ونتواصل مع العالم للضغط على الاحتلال لإجرائها في القدس

11.11.2019 03:28 PM

رام الله - وطن للانباء: أكد نائب رئيس حركة فتح محمود العالول، أن التوجه لاجراء الانتخابات سيحقق جملة اهداف.

وقال العالول لوطن "في ذكرى استشهاد سيد الشهداء ياسر عرفات الذي فجر وقاد هذه المسيرة كلها، والذي رعى المسيرة الوطنية دائما، طرحنا الذهاب باتجاه الانتخابات من اجل تكريس الخيار الديمقراطي الذي وعدنا به الجميع، وحسم التباين وطمعا بالاصطفاف في خندق واحد من اجل مواجهة التحديات التي تعصف بنا ونعيشها".

واكد العالول، خلال احياء الذكرى الـ15 لاستشهاد الرئيس الراحل ياسر عرفات في مقر الرئاسة (المقاطعة)، الإثنين، انه تم وضع خارطة سهلة وبسيطة من اجل اجراء تلك الانتخابات، تضمنتها رسالة الرئيس عباس التي جرى ارسالها الى كل الفصائل.

واوضح العالول أن المطلوب من كل فصيل أن يرسل رده مكتوبا حول ما جاء في الورقة وموقفه من الانتخابات، من اجل ايقاف اللغط والجدل الدائرين، مشيرا الى ان جهودا تبذل لكي تكون الانتخابات في كل الضفة وغزة والقدس.

وحول تلك الجهود، أكد العالول لوطن أن هناك تواصل مع غزة واتصالات مستمرة ودائمة، والجميع يراها ويتابع تطوراتها، اما فيما يتعلق بالقدس "نحن على تواصل مع كل العالم للضغط على كيان الاحتلال بهذا الخصوص".

وكان الرئيس محمود عباس، قد أكد في كلمة مقتضبه له أن "شهداء الشعب الفلسطيني ليسوا قتلة، ولن نقبل أبدا التنازل عن أموالنا المتعلقة بهم، لانهم أقدس ما لدينا."

وقال الرئيس في كلمته في حفل احياء الذكرى الـ15 لاستشهاد الرئيس الراحل ياسر عرفات، في مقر الرئاسة في مدينة رام الله اليوم، إن "البعض حاول أن يقدم لنا صفعة العصر، فصفعناهم في وجوههم، لأننا لا نقبل أن نتنازل عن قضيتنا ومصيرنا وحلم شعبنا".

وقال الرئيس: قررنا الذهاب إلى الانتخابات التشريعية ثم الرئاسية، مشددا على ضرورة أن تعقد في غزة والقدس، ودون ذلك لن تكون.

واعرب عن أمله بأن يقول الجميع "نعم" للانتخابات وأن يكونوا على قدر المسؤولية، لأنها تحمي وجودنا وقضيتنا، لذا من هو حريص ذلك يجب ان يسير إلى الانتخابات.

وأكد تمسك شعبنا وقيادته بالثوابت الوطنية التي أرساها الشهيد القائد ياسر عرفات.

من جانبها، قالت محافظ محافظة رام الله والبيرة ليلى غنام لوطن "الصغار قبل الكبار احيوا اليوم ذكرى الرئيس عرفات، رغم انهم لم يعايشوه، لكنهم تعلقوا به وبكوفيته، وعشقوه وانتموا لمدرسته".

واكدت غنام "سنبقى على عهد عرفات وثوابته، وحلم الياسر بأن يرفع شبل من اشبال فلسطين، علم فلسطين فوق مساجد القدس وكنائسها سيتحقق، وهذا الاحتلال لن يعمر على هذه الارض".

وشارك آلاف المواطنين بعد ظهر الاثنين، بمسيرة جماهيرية في مدينة رام الله، إحياءً للذكرى الخامسة عشرة لاستشهاد الرئيس الراحل ياسر عرفات "أبو عمار".

وانطلقت المسيرة الجماهيرية الحاشدة من أمام مدرسة ذكور رام الله، تتقدمها مسيرة كشفية، حيث جابوا شوارع المدينة، باتجاه ضريح الرئيس عرفات.

ورفع المشاركون علم فلسطين، ورايات حركة فتح، وارتدى ملثمون زيا عسكريا وأقنعة عليها شعار حركة فتح، ورددوا هتافات تمجّد الرئيس الراحل ياسر عرفات.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير