الرياضة والابتعاد عن وجبات الطعام السريعة والفحص المبكر أفضل الطرق للوقاية من الإصابة بالمرض

الصحة لوطن: ثلث المجتمع الفلسطيني مهدد بالإصابة بمرض السكري ... وأقلام الأنسولين ستدخل البلاد قريباً

14.11.2019 08:13 AM

رام الله- وطن : أكد طبيب السكري في مديرية صحة نابلس، عنان عبد الحق، بأن ثلث المجتمع الفلسطيني إما مصاب بمرض السكري أو مهدد بالإصابة، أو مصاب بالمرض ولم يجري التشخيص وقد تظهر الاعراض بعد اصابته بـ 5 سنوات. غير أن ما نسبته (11-13)% من السكان قد تم تشخيصهم بإصابتهم بمرض السكري.

وبحسب ما اوضح عبد الحق خلال مشاركته في برنامج " شد حيلك يا وطن " والذي تنتجه شبكة وطن الاعلامية ويقدمه الاعلامي فارس المالكي فإن نسبة المصابين بالسكري في الاراضي الفلسطينية قد وصلت لـ 30%، مشيراً الى أن نسبة الاناث المصابات بالمرض هي الأعلى مقارنة بنسب الرجال، وبفعل احتلاف انماط الحياة ما بين الجنسين، وانشغال الرجال عن تسجيل أنفسهم كمرضى سكري.

هذا ويحتفي المرضى اليوم، بيوم السكري العالمي والذي يصادف اليوم الرابع عشر من شهر تشرين من كل عام، وقد أطلقت وزارة الصحة حملة  توعوية بمرض السكري وتحت شعار " السكري والعائلة": السكري نمط حياة، حيث بدأ تنفيذ الحملة اليوم " الخميس" في الوزارة والمدارس الفلسطينية.

وكانت قد وزيرة الصحة د. مي الكيلة خلال فعاليات إطلاق الحملة استبدال إبر الأنسولين لمرضى السكري بنظام أقلام الأنسولين، وذلك تسهيلاً على المرضى، خصوصاً الأطفال منهم.

فيما يأتي الاحتفال بيوم السكري العالمي، بالشراكة مع الجمعية الفلسطينية لأمراض الغدد الصم والسكري ومنظمة الصحة العالمية ومستشفى المطلع، ويتضمن تنفيذ فعاليات صحية وتثقيفة في المدارس والجامعات، وحول خطورة مرض السكري وطريقة الاكتشاف المبكر له.

وأكد طبيب السكري في مديرية صحة نابلس، عنان عبد الحق، على أهمية تنفيذ حملة " السكري نمط حياة" والتي اطلقتها وزارة الصحة لمحاربة مرض السكري كنمط للحياة، ونشر التوعية بأهمية اتباع حمية غذائية ورياضية، حيث تنطلق غداً فعاليات "مارثون السكري" في مدينة رام الله الساعة الثامنة صباحاً.

وبالحديث عن الحد من الإصابة بمرض السكري، أوضح الطبيب عبد الحق بأن الفرد اتباع حمية غذائية سليمة وممارسة الرياضة والابتعاد عن "الكسل". مشيراً بأن وزارة الصحة تضم قسماً للبحث الاستقصائي والكشف المبكر عن المرض.

وأوضح بان مرض السكري ينجم عنه مضاعفات عدة ومنها : ارتفاع ضغط الدم، ويصيب القلب والشرايين ويضعف الكلى والعيون.

كما اوضح بأن العائلة تلعب دوراً كبيراً في توعية ودعم مريض السكري، وامداده بالتغذية الصحية السليمة، وبتنظيم حصوله على الدواء، حيث تشكل العائلة الداعم الأول للمريض وبتقديم النصائح له والدعم النفسي.

وعن قرار وزارة الصحة  استبدال إبر الأنسولين لمرضى السكري بنظام أقلام الأنسولين، وخاصة للأطفال، أوضح عبد الحق بأن أقلام الأنسولين سيتم ادخالها في القريب العالج وبعد الانتهاء من الإجراءات القانونية.

وقال : " أقلام الأنسولين المصنعة تتسم بالنوعية والفعالية حيث يحقن بها المريض مرة واحدة في اليوم ، بينما إبر الانسولين تؤخذ مرتين في اليوم الواحد، ومن السهولة استخدامها وخاصة للأطفال، حيث لا تحتاج للتخزين داخل الثلاجة".

هذا وقد وجه د. عبد الحق عبر وطن نصيحة لمرض السكري مفادها : " تعاملو مع السكري كصديق لكم حتى تتعافو... واتبعو حمية غذائية سليمة واحصلو على الدواء وفقا للمواعيد ولا تهملو أنفسكم".

 

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير