ردا على العدوان على غزة

عباس زكي: يجب أن يُقتل العدو وأن يدفع الثمن وعلى نتنياهو الرحيل ، ولا مكان للهدنة

14.11.2019 04:15 PM

رام الله – وطن – بدر أبو نجم: قال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح عباس زكي، إن المرحلة القادمة ليست مرحلة عادية، ، وعلينا أن ندرك ذلك تماماً، لأن الاحتلال أصبح كل يوم يقتل الفلسطينيين دون حسيبٍ أو رقيب، متسائلا عن ما إذا أقدم أحد الفلسطينيين على قتل أحد المسؤولين الاسرائيليين داخل بيته فما الذي سيجري حينها.

وخلال مشاركته في  حفل تأبين عميد الصحافة الفلسطينية والعربية " نعيم الطوباسي "، والذي أقيم الأربعاء في مدينة رام الله ، أكد زكي أنه " يجب أن يُقتل العدو كما يفعل بأبناء شعبنا الفلسطيني، وأن يدفع الثمن، وعلى نتنياهو أن يرحل ".

وأشار إلى أنه لا يجب أن تكون هناك هدنة مع الاحتلال في قطاع غزة، مستهجناً ما قام به الاحتلال عندما اغتال القيادي في الجهاد الاسلامي بهاء أبو العطا وزوجته قبل أيام في غزة.

واستهجن عباس زكي ما تقوم به طائرات الاحتلال من قصفٍ للمدنيين والابرياء داخل بيوتهم، وقتل النساء والأطفال.

وأضاف " آن الاوان أن ندرك أن اسرائيل غادرت مربع السلام، ولم تعد دولة، حيث أن 70 % منهم متدينون، والباقي عصاب، ونتنياهو يريد خلط الأوراق من أجل الهرب من  السجن بسبب ملفات فساده ، لذلك إذا أراد هو أن يربح الانتخابات فيجب أن يربح بالدم الاسرائيلي وليس بالدم الفلسطيني ".

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير