وزير التربية والتعليم لوطن: توليد الطاقة الشمسية يخفف من فاتورة المدارس الحكومية وينشر ثقافة الطاقة الخضراء

صندوق الاستثمار لوطن : برنامج"نور فلسطين" للطاقة الشمسية سيخفض فاتورة الكهرباء مع الاحتلال.. ويسد احتياجات الضفة بنسبة 17%

17.11.2019 03:34 PM

وطن- ريم أبو لبن: أكد رئيس إدارة صندوق الاستثمار الفلسطيني، محمد مصطفى، بأن برنامج "نور فلسطين" للطاقة الشمسية المطبق في المدارس الحكومية، سيساهم في تخفض فاتورة الكهرباء مع الاحتلال، ويسد احتياجات الضفة بنسبة 17%.

أوضح مصطفى لوطن بأن الصندوق يعمل على بناء محطة كهرباء في مدينة جنين والتي من المقرر أن تولّد خلال 3 سنوات القادمة 600 ميغاواط من الكهرباء، وهي كافية لسد 60% من احتياجات الضفة، كما أن برنامج "نور فلسطين" لتوليد الكهرباء من الطاقة الشمسية سيولد 200 ميغاواط من الكهرباء، مما سيضمن تغطية احتياجات 17% من حاجة فلسطين من الكهرباء.

وقد جرى اليوم تدشين نظام الطاقة الشمسية على سطح مدرسة ذكور الأدهمية في بلدة بيت حنينا الواقعة شمال مدينة القدس، وهو جزء من برنامج "نور فلسطين" للطاقة الشمسية الذي تشرف على تنفيذه شركة مصادر التابعة لصندوق الاستثمار في 500 مدرسة حكومية، وبالتعاون مع وزارة التربية والتعليم وشركة كهرباء محافظة القدس، وسلطة الطاقة.

كما جاء تدشين النظام في مدرسة الأدهمية والتي تم عزلها عن مدينة القدس وبلدة بيت حنينا من خلال جدار الفصل العنصري المحاذي لها والطرق الاستيطانية التوسعية،استكمالا لبرنامج أنظمة الطاقة الشمسية المنفذة على اسطح المدارس الحكومية في محافظة القدس والمناطق القريبة من جدار الفصل العنصري والمناطق المهمشة.

وأوضح مصطفى بأن دولة الاحتلال تمارس مجموعة من الضغوطات ومن بينها قطع الكهرباء وبشكل مبرمج في مناطق الضفة الغربية، وبه رسالة واضحة "لاستفزازنا وابتزازنا لحاجتنا للكهرباء، وبحجج واهية".

وقال : " 97% من كهرباء الضفة الغربية هي من " إسرائيل "، ونحن نريد تغيير هذا الواقع".

وأشار بأن جهوداً سياسية ووطنية تبذل لتخفيض فاتورة الكهرباء مع دولة الاحتلال، وتوليدها بما يحقق الاكتفاء الذاتي ويساهم في الانفكاك عن "إسرائيل".

كما أكد وزير التربية والتعليم، مروان عورتاني في حديث لوطن بأن تنفيذ برنامج "نور فلسطين" في المدارس الحكومية، سيخفف من فاتورة الكهرباء لدى المدارس التي استهدفها البرنامج، وسيساهم في نشر ثقافة الطاقة الخضراء.

وقال عورتاني : " البرنامج سيخفف اعتمادنا على الشبكة القطرية للاحتلال، وسيعزز الصمود والاستدامة، والانفكاك التدريجي عن الاحتلال". مشيراً بقوله الى صعوبة وتعقيدات ملف الطاقة والكهرباء، وضرورة الاهتمام بهذا الملف.

وأشار ان البرنامج المطبق في المدارس لتوليد الطاقة "الشمسية" سيشكل دخلا إضافيا للمدارس، وسيعزز ثقافة الاعتماد على الطاقة المتجددة.

بدوره أكد رئيس سلطة الطاقة، ظافر ملحم، بأن تنوع مصادر الطاقة دون الاعتماد على مصدر واحد فقط سيحقق " الأمن الطاقي" في فلسطين، وسيساهم في رفع قطاع الكهرباء.

وأوضح بأن توليد الكهرباء من الطاقة الشمسية في المدارس الحكومية سيساهم في تخفيض فاتورة الكهرباء على كلا من وزارة التربية والتعليم والمدارس ذاتها، كما سيوفر سيولة مالية وتغطية نفقات تتكبد بها المدارس، وبتوفير مختبرات في كل مدرسة لتطبيق آلية توليد الطاقة المتجددة والشمسية".

قال ملحم في حديث لوطن : برنامج توليد الطاقة طموح جداً وسيوفر قدرة مفترضة بتوليد 35 ميغاواط، وهي تشكل قدرة أسمية بنسبة 3.5% من استهلاك الضفة الغربية، وفي حال تم حسابتها (شمسيا) ستشكل ما نسبته 1% من احتياجات الطاقة في الضفة".

وأوضح بان تدشين نظام الطاقة الشمسية على سطح مدرسة ذكور الأدهمية في بلدة بيت حنينا سيوفر ما نسبته (60-70%) من فاتورة الكهرباء.

 

 

 

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير