صناعة جلدية طبيعية 100%

" نابولي" لصناعة الاحذية ... اسم يرتبط بتاريخٍ عريق أسس لصناعة فلسطينية بجودةٍ عالمية .

19.11.2019 04:35 PM

وطن للانباء : بفخرٍ واعتزاز يروي لوطن رئيس مجلس ادارة شركة نابولي لصناعة الاحذية فضل سلمان النتشة عن تاريخ شركته العريقة في صناعة الاحذية ، ويؤكد النتشة ان شركة نابولي لصناعة الاحذية تأسست عام 1989 وهي امتداد لتاريخ سابق للحاج سلمان النتشة الذي كان يعمل في صناعة الاحذية منذ القدم .

ويؤكد النتشة ان شركة نابولي تمتاز بصناعة الاحذية الجلدية وجميع منتجاتها هي من الجلود الطبيعية 100% ، وهذه الجلود هي من مواد خام تجمع من فلسطين وتدبغ في فلسطين وتستغل في صناعة الاحذية في الشركة ، مشيرا في الوقت ذاته الى ان الشركة تعمل باستمرار في تطوير منتجاتها وفقا لاحدث الموديلات العالمية ووفقا لاعلى معايير الجودة .

كما اكد النتشة ان الاهتمام الاول بالنسبة  لهم في شركة " نابولي " دائما للجودة والتقنية ، ولا ننظر الى الربحية في عملنا حتى وان كان ذلك مشروعا لكن هدفنا ان نوفر بضائع ذات جودة عالمية ووفقا للمواصفات والمعايير ذات الجودة العالية ، ونحن بسبب حفاظنا على الجودة والعلاقة الاجتماعية التي ربطتنا بالمستهلك استطعنا ان نستمر طيلة السنوات الماضية .

كما اشار رئيس مجلس ادارة شركة نابولي لصناعة الاحذية ان الشركة كانت في البداية تعتمد على السوق المحلي في بيع بضائعها لكن استطاعت الشركة خلال السنوات العشرين الاخيرة ان تصل ببضائعها للخارج من خلال تسويقها في الاردن والعراق ودول الخليج وحاليا ، ونأمل ونطمع ان تغطي منتجاتنا لمعظم الاسواق العربية .

كما اكد النتشة انهم يعولون على وزارة الاقتصاد بفتح المزيد من  الاسواق العالمية امام المنتج المحلي ، مشيرا الى استراتيجية الشركة المستقبلية بالاعتماد اكثر على خريج الجامعات بخاصة بخاصة في ظل التقنيات الحديثة المعتدمة على الحاسوب والتكنولوجيا  ،ومؤكدا انه حاليا يعمل في الشركة ما يقارب مئة وعشرين عاملا وموظفا.

واكد النتشة انه ورغم التحديات الكثيرة التي تقف امام الشركة وتطورها بخاصة التحديات الناجمة على الاحتلال واجراءاته على ارض الواقع من خلال التحكم بالتصدير والمعابر الان ذلك لم يمنع الشركة من التطور وفتح المزيد من الاسواق امام منتج الشركة الذي يتمتع بمواصفات وجودة عالمية .

يشار الى ان شبكة وطن الاعلامية وبالتعاون مع وزارة الاقتصاد الوطني قد اطلقت مبادرة دعم وتشجيع المنتج الوطني وذلك من اجل تعزيز ثقة المواطن بالمنتجات الوطنية وتسليط الضوء على قصص النجاح الفلسطينية رغم معيقات الاحتلال ، والعمل على تعزيز الانفكاك الاقتصادي عن الاحتلال لنجعل سويا الاحتلال خاسرا .

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير