عقب مقتل السائق محمد الزيري

سائقو العمومي لـوطن: نطالب بحمايتنا ووضع حد لسائقي المركبات الخاصة التي تنقل الركاب بأجر

24.11.2019 02:14 PM

وطن: طالب سائقو مركبات العمومي على خط (قلنديا، الرام/ رام الله)، بحمياتهم ومحاربة المركبات الخاصة التي تقل الركاب بأجر، ومحاسبة قتل السائق محمد الزيري، فيما أعلنت النقابة العامة للنقل عن سلسلة فعاليات احتجاجية تصل إلى الإضراب الشامل لأكثر من يوم .

وقال نائب رئيس النقابة العامة للنقل محمد سمحان لـوطن، إن حادثة قتل السائق الزيري مؤلمة، حيث كان يبحث عن قوت أولاده وعائلته بشرف وصدق وأمانة، لكنه لقي حتفه على ايدي خارجين عن القانون.

وأضاف سمحان: كنا قد حذرنا من وقوع هذه الحوادث منذ سنوات طويلة، لكن تم الاعتداء على السائق الزيري من قبل سائقي المركبات الخاصة بالضرب والتنكيل، وبقي فاقد الوعي في المستشفى لشهر كامل، وقد وفاته المنية امس على ايدي مجرمين قاموا بفعلتهم دون اي محاسبة.

وتابع: طالبنا بمحاسبة المركبات الخاصة التي تعمل بأجر منذ سنوات طويلة، وقد حذرنا من وقوع هذه الحوادث وسيل الدماء ولم يأبه أحد.

وحمل سمحان الحكومة المسؤولية عن هذه الجريمة التي حدثت، خاصة أنه قد تم تسليم الجهات ذات العلاقة قوائم بأرقام لوحات المركبات الخاصة التي تنقل الركاب بأجر على خط (قلنديا،الرام/ رام الله)، ولم تتم محاسبتهم.

وأعلن عن الخوض بخطوات تصعيدية تصل للإضراب الشامل وقد لا تكون ليوم واحد، احتجاجا على هذه الجريمة واستمرار نقل المركبات الخاصة الركاب بأجر.

من جانبه، قال سائق العمومي علي اللوزي لـوطن، " كل يوم تحدث مصيبة، وأصبحنا لا نعرف هل نريد جمع قوت أولادنا أو الخوض في مشكلات".

وأضاف أن السائقين قدموا كتبا للشرطة والمحافظة للحد من نقل المركبات الخاصة وغير القانونية للركاب بأجر، وحذروا من حدوث الجرائم، لكن دون جدوى.

وأوضح أن المركبات غير القانونية تدخل لوسط رام الله، وتقوم بتحميل وتنزيل الركاب دون محاسبة.

أما السائق عبد الباسط حماد، فطالب الحكومة والشرطة عبر وطن، بتطبيق القانون واجتثاث المركبات الخاصة التي تقل الركاب بأجر.

وقال: الحكومة تستطيع الوصول الى اي مكان ومعالجة الخلل.

يشار إلى أن السائق محمد خليل الزيري سائق عمومي يعمل على خط (قلنديا، الرام/ رام الله)، توفي أمس متأثراً بإصابته قبل أكثر من شهر جراء الاعتداء عليه بآلة حادة من قبل شخصين يعملان على مركبة خصوصي تقوم بنقل ركاب اثر خلاف على نقل ركاب، وتم نقله الى المشفى لتلقي العلاج.

وأعلنت الشرطة فتح تحقيق في الحادثة، وإلقاء القبض على شخص متهم بالاعتداء، فيما الآخر بقي هاربا وتم احالة القضية الى النيابة العامة بتاريخ  2/11/2019 .

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير