القوى الوطنية: المطلوب من الرئيس ورئيس الوزراء انهاء معاناة الاسرى المقطوعة رواتبهم فورا

الاسرى المحررون المقطوعة رواتبهم لوطن: نبدأ اليوم اضرابا عن تناول الماء احتجاجا على خطوة الامن بفض خيمة اعتصامنا

26.11.2019 11:59 AM

رام الله – وطن للانباء : اعلن الاسرى المحررون المقطوعة رواتبهم عن البدء بالاضراب عن تناول الماء منذ هذا اليوم الثلاثاء، وذلك احتجاجا على فض اجهزة الامن لخيمة اعتصامهم التي اقاموها وسط رام الله والاعتداء على الاسرى المعتصمين .

واكد الاسير المحرر المقطوع راتبه علاء الريماوي، خلال مؤتمر صحفي عقده الاسرى انه في ساعات الصباح الباكر جاءت مجموعة ملثمة وتلبس الزي الرسمي وبالاسلحة ودخلت خيام الاسرى وقامت باختطاف 5 من اخواننا ورميهم بالعراء في حي الطيرة برام الله واخذوا السيارة وقاموا باعطاب "عجلاتها" لكي لا يتمكن الاسرى من العودة الى بيوتهم او الى خيمة اعتصامهم .

وتوجه الريماوي لرئيس الوزراء محمد اشتية قائلا "شكرا يا اشتية.. شكرا يا رئيس الوزراء الذي لغاية الآن لم يلتق بالاسرى المحررين ولم يحاول أبدا حل قضيتهم "، مشيرا في الوقت ذاته الى انه التقى بالامس برئيس هيئة شؤون الاسرى والمحررين قدري ابو بكر الذي تعهد بحل مشكلة الاسرى، "لتأتي المفاجأة اليوم بخطوة الامن التي لا مبرر لها".

وتحدث الريماوي عن ضغوط من جانب أجهزة الأمن، لإنهاء الاعتصام قبل أعياد الميلاد المسيحية، لكنه استطرد بالقول "في حال توجه إلينا اي رجل دين مسيحي وطلب ازالة الخيام سنزيلها مباشرة".

وأعلن الريماوي بدء الأسرى المحررين خوض إضراب عن الماء، احتجاجا على ما جرى.

واضاف الريماوي " واذا ابقانا الله احياء ليوم الميلاد فليأت اشتية ليرى تفحم اجسادنا هنا ليلة الميلاد، سنشعل في اجسادنا النار لتكون اضاءة الميلاد بتعميدنا شهداء هنا".

بدوره اكد ممثل قوى رام الله والبيرة عمر عساف الذي كان حاضرا في الاعتصام، أن ما جرى الليلة بحق الاسرى المحررين المقطوعة رواتبهم عار بكل المعايير، يمس أولا حق الحرية في التعبير عن الرأي وهو حق تكفله ليس فقط الدساتير والانظمة الفلسطينبة لكنه حق تكلفه كل الشرائع في العالم.

كما اكد عساف ان الرسالة التي يريد ايصالها من قام بالاعتداء على الاسرى اننا لا نزال منقسمين ونتنكر لأبسط الحقوق التي يجب أن تصان لكل اسير فلسطيني افنى سنوات عمره من اجل القضية.

كما طالب عساف من السلطة ورئيس الوزراء والرئيس عباس ان يبادروا فورا الى حل هذه المأساة ووقف هذه الجريمة بقطع رواتب الاسرى المحررين.. ل

وكان الاسير سفيان جمجوم قد اكد في مقابلة سابقة مع وطن أن راتبه مقطوع منذ 12 عاماً، وهم محاصرون في لقمة عيشهم.. لمشاهدة المقابلة: أضغط هنا

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير