الاسير المحرر سفيان جمجوم متسائلا: كيف لمن امضى سنوات عمره خلف القضبان ان يرمى على قارعة الطريق ، وزوجته لوطن : يا حيف !!

26.11.2019 12:25 PM

وطن للانباء : اكد الاسير المحرر المقطوع راتبه سفيان جمجوم انه ومنذ اربعين يوما لم يقم رئيس الوزراء محمد اشتية باي خطوة اتجاه معاناتنا في اعتصامنا المتواصل رفضا لقطع رواتبنا منذ اكثر من عشر سنوات .

كما اكد جمجوم خلال مؤتمر صحفي عقده الاسرى المحررون المقطوعة رواتبهم احتجاجا على فض الاجهزة الامنية لخيمة اعتصامهم ان " الاسرى جميعا هم مشاريع شهداء متسائلا كيف لمن امضى سنوات عمره خلف القضبان ان يرمى على قارعة الطريق .

كما كشف جمجوم ان احد ضباط  الاجهزة الامنية امر جنوده بوضع " الكلبشات " ، فقلت له هذه الكلبشات لا " تعريني " فقد وضعتها لاكثر من عشرين سنة في ايدي ولو زادوا كمان ليلة ما بتهيني وما بتعرني،انا بحب أقول للجميع لنا حقوق وراح ناخذها غصبا عن اللي برضى وما برضى " .

بدورها اكدت زوجة الاسير المحرر سفيان جمجوم سناء ابراهيم لوطن ان زوجها سفيان جمجموم اثناء اعتقاله في سجون الاحتلال اضرب عن الطعام لاكثر من ستين يوما ، وفي كل يوم كانت المعلومات تصلني وتفيد بان وضع زوجي خطير جدا ، وحينها كان نفسي اقدر أوصلوا وازوره واطمئن عليه .

كما اكدت جمجوم ان زوجها اليوم وللاسف يضع وصيته امام الجميع بعد ان وصل الحد بافراد الاجهزة الامنية بالاعتداء عليه واخوانه الاسرى المعتصمين ، ومتسائلة اين الرئيس ورئيس الوزراء من معاناة زوجها واخوانه ، وختم حديثها بالقول يا حيف ......... !

وكان الاسير سفيان جمجوم قد اكد في مقابلة سابقة مع وطن ان راتبهمقطوع منذ 12 عاماً، ونحن محاصرون في لقمة عيشنا .

https://www.wattan.tv/ar/video/295665.html

 

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير