بعد زيارة خيمة اعتصام الأسرى المقطوعة رواتبهم وسط رام الله

اشتية: سنعمل على حل قضية الأسرى المقطوعة رواتبهم اليوم وسنبقى أوفياء للأسرى

26.11.2019 02:11 PM

رام الله – وطن – بدر أبو نجم: قال رئيس الوزراء محمد اشتيه، اليوم الثلاثاء، إنه سيعمل على حل قضية الأسرى المقطوعة رواتبهم اليوم خلال اجتماعه بوفد منهم في مكتبه في مدينة رام الله.

جاء ذلك خلال زيارة رئيس الوزراء محمد اشتيه، ظهر اليوم الثلاثاء لاعتصام الاسرى المقطوعة رواتبهم، على دوار الشهيد ياسر عرفات وسط مدينة رام الله، والذين يعتصمون منذ أكثر من 30 يوماً احتجاجاً على قطع رواتبهم.

وأضاف اشتيه "لا يمكن ان نقبل بأي ظلم على الناس"، مشيراً "انه تحدث منذ صباح هذا اليوم مع وزير التربية والتعليم الأسبق، ناصر الدين الشاعر لمتابعة القضية ".

وتابع " هؤلاء دفعوا أرواحهم، ودفعوا سنوات من عمرهم في عتمة سجون الاحتلال، سنبقى أوفياء لهم، وعنواننا ان الوحدة الوطنية تترجم ليس فقط في المنصة العليا بل في كل المنصات ".

وأشار أن " كل القضايا التي ورثناها من سنين قابلة للحل، وطلبت بالأمس من رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين اللواء قدري أبو بكر أن يتواصل مع الأسرى من خيمة الاعتصام ".

وأوضح اشتية، أن "الوطن ساحة مفتوحة للتعبير وحرية الرأي، وكل إنسان يريد أن يعبر عن رأيه بالطرق الممكنة والرسالة تصل ونحن جاهزون"، مضيفاً "أنه على علم تام بأن الاسرى لهم مطالب وأبدينا أن هذه القضايا ستكون ورائنا ".

من جانبه قال الأسير علاء الريماوي لوطن عقب زيارة رئيس الوزراء محمد اشتيه لخيمة الإعتصام، إلى أن الأسرى سيعلقون اضرابهم عن الطعام إلى حين الاجتماع مع رئيس الوزراء وأخد كامل الحقوق والمطالب التي طالبنا بها، ومن ضمنها أن يتم دفع رواتب الأسرى فوراً، والتي تعتبر حقوق لكل الأسرى المقطوعة رواتبهم.

وأضاف " يجب ان تتحرك الحكومة لإنقاذ حياة الأسرى المرضى حتى لا نكون كمصير الاسير الشهيد سامي أبو دياك الذي استشهد فجر اليوم الثلاثاء داخل سجون الاحتلال، بعد الاهمال الطبي المتعمد بحقه ".

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير