بعد قرار إبعاده..

عمر شاكر لوطن: الاحتلال يحاول منع عملنا لأنه يريد التغطية على انتهاكاته.. وسأُغطي فلسطين من أحد مكاتبنا في المنطقة

27.11.2019 10:48 AM

رام الله- وطن: أبعدت سلطات الاحتلال عمر شاكر مدير منظمة "هيومن رايتس ووتش" في فلسطين، قبل يومين، عبر قرار قضائي يستند على تعديل في قانون الدخول إلى دولة الاحتلال عام 2017، يَمنع دخول "إسرائيل" والأراضي الفلسطينية المحتلة لأي شخص يدعو إلى مقاطعتها.

وأوضح شاكر أن حكومة الاحتلال تحاول منذ 3 سنوات وقف عمل مكتب منظمة "هيومن رايتس ووتش" في فلسطين، وآخر خطوة كانت قبل عام ونصف عندما سحبت تصريح عمله وتذرعت في حينه بدعمه لحركة المقاطعة.

وأوضح "رغم أننا كمنظمة حقوقية لا نتخذ موقفا من المقاطعة، نحن نوثق انتهاكات حقوق الإنسان ونطلب من الشركات الخاصة أن توقف عملها داخل المستوطنات غير القانونية، لأن العمل في المستوطنات يؤدي لانتهاكات خطيرة على صعيد حقوق الإنسان، فأقرّت المحكمة الإسرائيلية العليا بأن العمل الحقوقي في فلسطين تجاه المستوطنات هي مقاطعة، بالتالي يجعله سببا للطرد أو منع دخول الأراضي الفلسطينة"!

وقال شاكر خلا حديثه لبرنامج "شد حيلك يا وطن" الذي تقدمه ريم العمري عبر شبكة وطن الإعلامية "كنا نتوقع هذا القرار من حكومة الاحتلال، وعندما صدر القرار رفعنا قضية ضده، لكن المحكمة المركزية في القدس والمحكمة العليا رفضتا الاستئناف على القضية التي تقدمنا بها".

واعتبر شاكر أن قرار الاحتلال هو هجوم ممنهج ضد المؤسسات الحقوقية، وما حصل معه حصل مع مؤسسات فلسطينية وعاملين فيها.

وأكد على أن أي حكومة في العالم تمنع دخول مدافع عن حقوق الإنسان الى أراضيها يعني أنها تريد التغطية على انتهاكاتها.

وأضاف "سنستمر في عملنا، سأغطي فلسطين من أحد مكاتبنا في المنطقة المجاورة، على الأغلب سأكون في الأردن بنفس الأسلوب، لن ندع "اسرائيل" تتدخل في عملنا وتحدد لنا المواضيع التي سنغطيها"، وفق شاكر.

وكشف شاكر عن مخاطبته لثمانِ دول أوروبية، بالإضافة إلى البرلمان الأوروبي بشأن القمع الإسرائيلي الممنهج بحق الفلسطينين والمستوطنات غير القانونية والتي تعتبر جرائم حرب.

 

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير