بهدف تعزيز مشاركة المرأة في صنع القرار..

"شوفونا" يناقش خطته الاستراتيجية في الضفة وغزة

27.11.2019 05:47 PM

وطن- وفاء عاروري: لأول مرة منذ انطلاق مشروع "شوفونا"، تلتقي المجموعات في الضفة الغربية وقطاع غزة على طاولة حوار واحدة، فعالية بدت وكأنها حوارات وطنية مصغرة لحوارات المصالحة الوطنية، ولكن هذه المرة يقودها الشباب والنساء.

هذه الفعالية تأتي ضمن مشروع "شوفونا" الذي يهدف لزيادة تمثيل ومشاركة النساء في الحوارات الوطنية والذي ينفذ بالشراكة بين برنامج الأمم المتحدة الإنمائي وشبكة وطن الإعلامية، ومؤسسة مفتاح.

من جهتها قالت مديرة البرامج في برنامج الأمم المتحدة الإنمائي مها أبو سمرة لوطن، إن الهدف من لقاء اليوم هو نقاش الخطة الاستراتيجية لمشروع شوفونا والذي ينظم في الضفة الغربية وقطاع غزة، ويهدف إلى تمثيل أفضل للمرأة في الحوارات الوطنية ومراكز صنع القرار ".

وأوضحت أبو سمرة أن المرحلة الأولى من المشروع ضمت 12 ورشة عمل في الضفة الغربية وقطاع غزة، وشارك فيها العديد من الصحفيين والرياضيين ونشطاء مواقع التواصل الاجتماعي نساء ورجال بهدف تعريفهم بدور المرأة في مراكز صنع القرار.

واكد المشاركون في الورشة لوطن أن هذا المشروع سيشكل نقطة تحولٍ فيما يخص زيادة نسبة مشاركة المرأة الفلسطينية في مراكز صنع القرار وذلك من خلال الضغط على صناع القرار، لتفعيل دور المرأة في الحياة السياسية وحوارات المصالحة الوطنية.

في ذات السياق قال المتحدث باسم جمعية المرأة العاملة للتنمية، يوسف أبو عودة" إن هذه الورشة تشكل خطوة ايجابية لمشاركة المرأة في عملية صنع القرار والمصالحة الوطنية، وتؤكد على ضرورة وجود تمثيل للنساء في ملف المصالحة.

من جانبه قال المشارك في الورشة، إبراهيم ارشي "إن الخطة الاستراتيجية متكاملة ولكنها تحتاج للتعديل في بعض النقاط، مشددا على أن هذه الورشة تتناغم مع جهود المصالحة الفلسطينية، سيما أنها تمثل مجموعة كبيرة من المجتمع وهي المرآة التي غيبت طويلا عن حوارات المصالحة.

كما ناقشت المجموعات في هذا اليوم تفاصيل نحو عشرة مبادرات تم تقديمها في المرحلة الأولى من المشروع، بهدف تفعيل دور المرأة في المصالحة الوطنية وزيادة تمثيلها في مواقع صنع القرار.
 

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير