نسعى لفتح آفاق جديدة لتصدير الزيت للخارج

وزارة الزراعة لوطن: انتاج زيت الزيتون الموسم الحالي يصل الى 30 الف طن وقرار الحكومة بمنع إستيراد الزيت ليس جديدا

28.11.2019 10:48 AM

رام الله - وطن: قال وكيل مساعد القطاع الإقتصادي في وزارة الزراعة، طارق أبو لين، ان قرار الحكومة بمنع إستيراد زيت الزيتون للموسم الحالي، ليس بالقرار الجديد، بل يتم تجديده كل عام من قبل رئاسة الوزراء.

ولفت ابو لبن ان الحكومة سمحت مرة واحدة باستيراد زيت الزيتون قبل 10 سنوات، حين انخفضت كميات الانتاج المحلي الى ما دون الـ6000 طن، وهي أقل من نصف الكمية المطلوبة للاستهلاك انذاك.

واضاف ابو لبن، خلال حديثه في برنامج "شد حيلك ياوطن" الذي تقدمه ريم العمري،  ان قرار مجلس الوزراء جاء بناء على توصية من لجنة فنية خاصة في مجلس الوزراء، تجتمع بشكل سنوي من اجل تدارس كمية الانتاج وكمية الاستهلاك، ومن ثم تقدم توصياتها بكل ما بتعلق بقطاع الزيت والزيتون، الى جانب بحثتها وعملها للتأكد من أن زيت الزيتون الذي يباع بالاسواق هو انتاج فلسطيني.

واضاف ابو لين " لقد اوصت اللجنة واستنادا على تقارير وزارة الزراعة بعدم السماح باستيراد زيت الزيتون من الخارج للموسم الحالي."

واكد ابو لبن " ان انتاج هذا الموسم من زيت الزيتون وفير جدا، وهي فاقت تقديراتنا الاولية التي كانت تشير في بداية الموسم الى 28 ألف طن، حيث من المتوقع أن تصل الى 30 الف طن وهي كمية كبيرة جدا".

وحول خطط الوزارة لتسويق هذه الكمية قال ابو لبن"نحاول التواصل مع جهات خارجية وشركات لفتح الباب للتصدير بشكل اكبر حتى نحافظ على ربحية المزارع وكي لا تنخفض الاسعار".

واكد ابو لبن أن هناك رقابة دائمة على التهريب، من خلال طواقم جمعية حماية المستهلك والضابطة الجمركية، ووزارة الزراعة لافتا الى ان الرقابة تتركز على منع تهريب زيوت توزع على انها زيت زيتون ولكنها زيوت مواصفاتها سيئه جدا ولا يتم التعامل معها في فلسطين، والرقابة على بعض المواطنين اللذين يقومون بخلط زيت الزيتون بزيوت نبايتة تعالج ببعض الاصباغ المسرطنة.

وأكد ابو لبن ان الطواقم العاملة استطاعت كشف الكثير من عمليات تهريب الزيت، الذي يتم استرادة من التجار الاسرائيلين بسعر قليل جدا ومن ثم تهريبه للسوق الفلسطيني عبر مناطق "ج"، بموافقة الاحتلال بهدف ضرب الاقتصاد الفلسطيني، والحاق الضرر به.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير