الأسرى المحررون المقطوعة رواتبهم لوطن: نثق بإنصاف الرئيس لنا.. ودرعاوي لوطن: قطع الرواتب خرق فاضح وواضح للقانون الأساسي

30.11.2019 04:54 PM

رام الله – وطن : قال الأسير المحرر علاء الريماوي لوطن إن اللقاء الذي سيجمع الرئيس محمود عباس بالدكتور حنا ناصر، سيكون في تمام الساعة السابعة والنصف من مساء اليوم، وسيكون ملف الأسرى المحررين المقطوعة رواتبهم على الطاولة، بعد مبادرة أطلقت أمس من قبل شخصيات وطنية لحل قضيتنا.

وأضاف الريماوي أن "الأسرى المحررين المقطوعة رواتبهم على ثقة عالية بأنه إذا وصلت قضيتهم إلى الرئيس فإن الملف سينتهي وهذا ما نأمله ونتوقعه.. خصوصا وأن الرئيس قال مسبقا بأن خزينة السلطة لا يمكن أن تنفذ من رواتب الأسرى، وهو قادر أن يعيد حقوقنا وينصفنا ونحن نثق بذلك ثقة كبيرة".

من جهته، قال عضو مجلس نقابة المحامين داوود درعاوي لـوطن إن أول قضية تم مناقشتها لدى مجلس نقابة المحامين بعد انتشار قضية الأسرى المحررين المقطوعة رواتبهم، هي مبدأ المساواة وفقا للمادة التاسعة من القانون الأساسي والتي تقول: الفلسطينيون متساوون في الحقوق والواجبات أمام القضاء.

وأكد درعاوي أن التعامل الحالي مع الأسرى المحررين المقطوعة رواتبهم ينتهك مبدأ المساواة، خصوصا وأن قانون الأسرى والمحررين ينظم مسألة الرواتب.

مردفا : لو تمت مراجعة كافة مستحقات الأسرى من كافة التنظيمات نقول بأن هناك تطبيق للقانون.. لكن أن تخص مجموعة معينة بسبب انتمائها السياسي، فهذا خرق فاضح وواضح للقانون الأساسي.

يذكر أن الأسرى المحررين المقطوعة رواتبهم مستمرون في اعتصامهم لليوم الثالث والأربعين.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير