ضمن زاوية "منتج من بلدي"

"نابولي" لصناعة الأحذية لوطن: نصدر 40% من منتجاتنا والمواد الخام المستخدمة فيها فلسطينية 100%

01.12.2019 11:20 AM

رام الله- وطن: قال رئيس مجلس إدارة شركة نابولي لصناعة الأحذية، فضل النتشة، إن شركة نابولي هي شركة تصنع بأيدي فلسطينية جودتها عالية وتكلفتها متوسطة، و40% من انتاجها يتم تصديره للخارج، 40% للسوق المحلي في الضفة، و20% لغزة، ففي السوق الخارجي الذي يشمل الاردن والسعودية والامارات والعراق، بالاضافة الى الداخل المحتل، بدأت الشركة منذ 4 سنوات التصدير لفرنسا.

جاء ذلك خلال استضافته في برنامج "شد حيلك يا وطن" الذي تقدمه الاعلامية ريم العمري، في زاوية "منتج من بلدي"، ضمن مبادرة دعم وتشجيع المنتج الوطني التي أطلقتها شبكة وطن الإعلامية بالشراكة مع وزارة الاقتصاد الوطني، من اجل تعزيز ثقة المواطن بالمنتجات الوطنية وتسليط الضوء على قصص نجاح الصناعات الفلسطينية رغم معيقات الاحتلال، والعمل على تعزيز الانفكاك الاقتصادي عن الاحتلال لجعل الاحتلال خاسرا.

و قال النتشة ان القدرة الانتاجية، والايدي العاملة في الشركة متوفرة لتزويد هذه الاسواق بمنتجات الشركة.

وأضاف النتشة في حديثه ان الشركة تأسست 1989، واستطعنا ادخال الآلات المتطورة في صناعة الاحذية ومن خلالها وصلنا لما نحن فيه اليوم. مشيراً إلى أن ما بين الفترة 1989- 2000 كانت صعبة، حيث واكبتها انتفاضيتان والاغلاقات وحواجز قوات الاحتلال، ولكن استطعنا التكيّف مع الامر وكان لنا حظ ان نخرج من هذا المأزق بأن نفتتح اسواقا خارج فلسطين.

واضاف النتشة ان " الذي نشط صناعة الاحذية لدينا هو المستهلك الفلسطيني فهو يعتبر الداعم الاول لنا، وهو الذي يستوعب ان يعني الحذاء الفلسطيني المصنع بيد فلسطينية، وهو من اعطانا الدافع و الاستمرارية للتطوير"، مشيرا الى ان "نابلولي" حازت على شهادة "الايزو" بالانتاج، ونحن دائما نتطلع الى ان نترقي بالمصنوعات، ونتميز بما يلبي حاجة المواطن.

واوضح النتشة في حديثه ان المواد الخام التي تستخدمها "نابولي" فلسطينية، إذ تتكون من جلود الدواب من ملاحم الخليل، الأمر الذي قلل التكلفة علينا من الاستيراد، بالاضافة الي انها تدعم وتشجيع المنتج الوطني ضمن سياسة الانفكاك عن الاحتلال.

وأضاف: هناك بعض الاحذية موادها غير متوفرة في الوطن، لذلك نستورد المواد الخام من اوروبا، وبذلك نكون قد تخلصنا من التاجر الاسرائيلي المتحكم بالاسعار والذي يعطينا اسعار مرتفعة.

وعن اعداد العمال، قال النتشة إن عدد العمال يأتي حسب الموسم، والطلب على المنتج، اي من 80-120 عامل، موضحا ان كل إنتاج الحذاء الواحد يحتاج إلى 30 عامل على الاقل حتى يخرج للسوق، وهذا يؤدي إلى التقليل من البطالة وتشغيل ايدي عامله للوصول الى اعلى جودة.

وعن المنافسة في السوق، قال النتشة ان هناك منافسة من السوق الصيني، أسعارها أقل تكلفة ولكن أقل جودة بكثير من منتجاتنا، بحيث ان استخدام منتج واحد من منتجاتنا يساوي 5 منتوجات صينية.

وأوضح أن الاموال تخرج الى السوق الصيني، وتشغل ابناء الصين وتسبب لدينا بطالة!

وأشار النتشة في حديثه ان سعر أحذية "نابلولي" يعتبر متوسطا و يناسب دخل المواطن الفلسطيني، فهو يتميز بالراحة لانه مصنوع من مواد طبيعية، عكس الأحذية المصنعة في الخارج، والتي تعتبر من مواد تصنيعية و كيماوية والرائحة الكريهة فيها.

وناشد النتشة الحكومة بأن تتجه إلى اقتناء الأحذية الفلسطينية في اللباس العسكري، لأنها تتمتع بجودة عالية.

وأوضح ان صناعة الاحذية تراجعت خلال السنوات الاخيرة بسبب الاستيراد، حيث يستورد المواطنون 18 مليون زوج حذاء، مقابل 3.5 مليون حذاء يصنع في فلسطين سنوياً.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير