مقاسات متنوعة لحفّ مختلف أنواع المعادن

"جيلانكو".. أول مصنع فلسطيني متخصص في صناعة جميع أنواع أقشطة البردخة والصنفرة

01.12.2019 03:11 PM

وطن: عام 1994، تأسست شركة جيلانكو للتجارة والصناعة في مدينة الخليل، كشركة مساهمة خصوصية.

وعلى مدار هذه السنوات، وحتى اليوم، استطاعت "جيلانكو" تعزيز مكانتها وتحقيق انجازات نوعية واثبات نفسها في السوق .

وتعتبر الشركة من الشركات الصناعية والتجارية الرائدة والاكبر من نوعها في فلسطين،  والمتخصصة في صناعة جميع انواع اقراص القص والجلخ والبردخة وورق الحف والصنفرة، واقشطة البردخة، لحفّ جميع انواع المعادن متعددة الاشكال .

وعلى صعيد التجارة؛ تعد شركة جيلانكو أحد وكلاء اكبر الشركات الصناعية العالمية لاستيراد وتسويق مواد البناء على مختلف انواعها مثل: (العدد اليدوية - جميع مستلزمات البناء - دهانات ومستلزماتها) لتغطي وتشمل حاجة السوق المحلي بأكمله.

كما تم تأسيس مصنع ايجل فليكس، التابع للشركة، والمتخصص في صناعة أقراص قطع وقص المعادن والحجر والباطون.

شركة جيلانكو ذات بنية تحتية صلبة، وتعتمد على طاقم عمل قوي ومميز مكنها من وضع بصمتها لدى العديد من الشركات المتخصصة في الامور الإنشائية.

وبين روبين الجولاني، رئيس مجلس الإدارة لشركة جيلانكو، لوطن، أن فكرة تأسيس الشركة نبعت من افتقاد السوق الفلسطينية لتلك المنتجات، والحاجة الماسة لها على صعيد مختلف المهن والمصانع.

وأضاف "كان التجار يذهبون للتاجر الإسرائيلي ويدفعون أموالا باهظة للحصول على المنتج، وكان هناك عدم كفاية وخلل في هذا الجانب".

وشدد الجولاني على أهمية الاستثمار في تطوير المهارات للخريجين من المعاهد الصناعية، بخاصة ان التأهيل والتدريب للعمل في المصنع صعب، وبحاجة لفترة زمنية طويلة نبيا.

وأردف "اعتمادنا على التصدير للخارج يفوق البيع في السوق المحلية التي تعاني من فوضى واغراق السوق من البضائع الصينية والاسرائيلية".

وأوضح الجولاني أن منتجات الشركة وصلت العديد من الدول مثل اليمن والأردن والعراق وإسبانيا، لكن هناك بعض المعاناة في التصدير لبعض الدول العربية، التي تشهد حروبا أو أوضاعا اقتصادية صعبة.

وطالب بتطبيق المواصفات الفلسطينية وإخضاع المستوردين لهذا الجانب، حيث ان المواطن قد يستخدم منتوجات قد تكون غير آمنة، كما حث على أهمية فتح الباب لأسواق خارجية جديدة >

يشار الى ان شبكة وطن الاعلامية وبالتعاون مع وزارة الاقتصاد الوطني قد اطلقت مبادرة دعم وتشجيع المنتج الوطني وذلك من اجل تعزيز ثقة المواطن بالمنتجات الوطنية وتسليط الضوء على قصص النجاح الفلسطينية رغم معيقات الاحتلال ، والعمل على تعزيز الانفكاك الاقتصادي عن الاحتلال لنجعل سويا الاحتلال خاسرا .

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير