اتحاد المعلمين لوطن: إضرابنا اليوم تحذيري للحكومة من أجل أن تنظر بجدية وتتحمل مسؤوليتها تجاه إقرار قانون لحماية المعلم

03.12.2019 10:35 AM

أعلن اتحاد المعلمين أمس الاثنين، إضراباً بعد الحصة الثالثة، اليوم الثلاثاء، في كافة المدارس ووزارة التربية والتعليم والمديريات بعد الساعة 10 مع المغادرة، احتجاجا على إطلاق النار داخل حرم مدرسة "مركة" الثانوية التابعة لمديرية تربية قباطية جنوبي جنين.

وقال المتحدث باسم الاتحاد العام لاتحاد المعلمين، حلمي حمدان، إن هذا الأضراب هو إضراب تحذيري للحكومة من أجل أن تنظر بجدية وتتحمل مسؤوليتها تجاه إقرار قانون لحماية المعلم.

وأضاف حمدان، خلال برنامج "شد حيلك يا وطن" الذي تقدمه الإعلامية ريم العمري، عبر شبكة وطن الإعلامية، أن الاتحاد حاول إيجاد حلول جذرية لهذا الممارسات، وتعاونا مع نقابة المحاميين، وأعددنا قانونا لحماية المعلم الفلسطيني، يعمل على حماية المؤسسات التعليمية ويعزز مكانه المعلم في المجتمع ويردع كل الذين يحاولون العبث بأمن المؤسسة التعليمية وكوادرها وطلبتها.

مردفا: قمنا بتسليم القرار لوزير التربية والتعليم مروان عورتاني، لمناقشته بجلسه مجلس الوزراء التي عقدت أمس، ولكن للأسف لم يتم الحديث عن هذا القانون بالجلسة.

وأشار إلى أن الحكومة ستتحمل مسؤولية تجاهلها لقانون إقرار حماية المعلم، وعلى الحكومة الإسراع بإقرار هذا القانون الذي يردع كل من تسول لهم أنفسم التطاول والتهجم والاعتداء على المؤسسة التعليمية.

ودعا حمدان أهالي قباطية وأولياء الأمور والطلبة، للمشاركة بالاعتصام الذي ينظمه الاتحاد أمام مديرية التربية والتعليم، لتصل الرسالة بشكل واضح وصريح إلى كل من يعنيه الأمر.

وأوضح حمدان خلال حديثه، أن هذا الاعتداءات المستمرة على المعلمين والهيئات التدريسية والمدارس، هي اعتداءات خارجة عن أعراف وتقاليد المجتمع الفلسطيني.

وأضاف حمدان أنه خلال أيام، سيُعقد إجتماع طارئ للأمانة العامة لاتحاد المعلمين وستتخذ مجموعة خطوات، وستكون هناك تنسيقات مع نقابه المحامين وغيرها من النقابات ومؤسسات المجتمع المدني، من أجل أن يتم الضغط على الحكومة من اجل إقرار القانون.

و أكد أن شرطة قباطية قبضت على الشخص الذي أطلق النار داخل باحة مدرسة مركة الثانوية للبنين.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير