هناك جهود بين ممثلي المعتقل وادارة السجون لفك اضراب الاسيرين زهران والهندي

هيئة الأسرى لوطن: رفضاً لعمليات القمع.. 40 أسيرا في "عسقلان" يشرعون اليوم بإضراب عن الطعام

04.12.2019 09:57 AM

رام الله- وطن: شرع صباح اليوم الأربعاء (40) أسيراً في سجن "عسقلان" بإضراب عن الطعام، رفضاً لعمليات القمع التي تنفذها إدارة سجون الاحتلال بحقهم منذ أكثر من شهر، واحتجاجاً على ما ألحقته قوات القمع من دمار وخراب في مقتنياتهم.

وأشار اللواء قدري أبو بكر رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين، الى ان إدارة سجون الاحتلال كانت قد نفذت عملية قمع بحق أسرى "عسقلان" في شهر تشرين الأول/  أكتوبر الماضي، ونقلت الأسرى إلى سجن "نفحة" عدا مجموعة من الأسرى الذين يعانون من أمراض مزمنة، حيث أبقتهم في "المعبار" في ظروف قاسية ومأساوية.

وقال أبو بكر خلال حديثه لبرنامج " شد حيلك يا وطن" الذي تقدمه ريم العمري، عبر شبكة وطن الاعلإمية، بإن "إدارة سجون الاحتلال تعتقد أن لدى الأسرى هواتف نقالة مهربة، على الرغم من أنهم ممنوعون من الزيارة".

متسائلاً: "كيف سيتم إدخال هذه الهواتف في مثل هذا وضع؟"

وفي نهاية الأسبوع المنصرم أعادت الأسرى المنقولين إلى "عسقلان"، ليجدوا كافة مقتنياتهم مدمرة، والكانتينا ملقاة في الساحات، كانت أوضاعا مأساوية، ورفضت ادارة السجن تصليح الغرف واعادة الكانتينا، وهو ما دفع الأسرى الى اتخاذ خطوة الإضراب عن الطعام صباح اليوم، وفق أبو بكر.

وفيما يتعلق بالاسيرين المضربين احمد زهران ومصعب الهندي، المضربان في شهرهما الثالث، قال: هناك جهود بين ممثلي المعتقل وادارة السجون لفك اضرابهم وعدم تمديد اعتقالهم الاداري مرة اخرى".

واضاف، "ابلغت المحامين ان يتواصلو مباشرة مع ذوي الاسيرين المضربين زهران والهندي بعد كل زيارة لهما في السجن، ونحن بشكل متواصل ننشر على صفحة الهيئة اخبارا شبه يومية بعد كل زيارة للمحامين للاسيرين".

وعن جثمان الشهيد ابو دياك، اشار ابو بكر الى انعقاد جلسة محكمة قريبة بناء عليه ستقرر تشريح جثمان الشهيد ابو دياك من عدمه، رغم رفضنا ورفض الاهل التشريح فنحن نطالب وطالبنا فور استشهاده بتسليم جثمانه.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير