"الإصرار لنواصل المشوار".. بازار يجمع منتجات فلسطينية بأيادي نسائية

04.12.2019 04:59 PM

وزير الاقتصاد لـوطن:المرأة عنصر مؤثر جدا في التنمية الاقتصادية

بنك فلسطين لـوطن:ننفذ العديد من البرامج والنشاطات لتمكين المرأة اقتصاديا واجتماعيا

وطن- ابراهيم عنقاوي: ازدحم بازار "الإصرار لنواصل المشوار" بالمنتجات الحرفية واليدوية التي صنعتها أيادي نساء فلسطينيات، بهدف تعزيز المنتج الوطني والحفاظ على التراث الفلسطيني، وإيجاد مصدر دخل لهن ولأسرهن في ظل ارتفاع نسبة البطالة في المجتمع الفلسطيني، خاصة في صفوف النساء.

البازار الذي افتتح اليوم، في رام الله بمشاركة 75 سيدة ريادية بالشراكة مع الاتحاد العام للغرف التجارية الصناعية وبنك فلسطين ومجموعة الاتصالات الفلسطينية، يأتي ضمن فعاليات اليوم الوطني لدعم المنتج الفلسطيني الذي أقرته الحكومة في الأول من نوفمبر من كل عام، حيث يستمر ليومين.

وقال وزير الاقتصاد خالد العسيلي لـوطن، إن المرأة تعتبر عنصرا مؤثرا جدا في التنمية الاقتصادية، كونها تشكل نصف المجتمع، لكن مع الأسف جزء كبير من النساء لا يخرجن للعمل، بالتالي ذلك يشكل جزءا كبيرا من دخل معطل.

وأضاف العسيلي: مهمتنا في وزارة الاقتصاد ان نخرجهن للعمل لزيادة المنتج المحلي وخلق فرص عمل جديدة، وزيادة التصدير.

من جانبه، قال مدير إدارة أعمال الأفراد في بنك فلسطين ثائر حمايل لـوطن، إن البازار اليوم هو جزء من النشاطات التي ينفذها بنك فلسطين بهدف تمكين المرأة الفلسطينية.

وأضاف: قبل سنوات اطلق بنك فلسطين برنامج "فلسطينية " بهدف تمكين المرأة الفلسطينية اقتصاديا واجتماعيا، مما ساعد السيدات بشكل كبير في القدرة على الاعتماد على أنفسهن وافتتاح مشاريع خاصة بهن، وكيفية عمل جدوى اقتصادية للمشروع وتسويق المنتجات.

وأوضح حمايل: بنك فلسطين لديه سلسلة نشاطات لتمكين المرأة الفلسطينية، حتى تعتمد على نفسها ولتخفيف نسبة البطالة في فلسطين.

من جهته، قال رئيس غرفة تجارة وصناعة رام الله والبيرة عبد الغني العطاري لـوطن، إن لدى الغارفة التجارية خطة في عام 2020 بالتعاون مع القطاعين الخاص والحكومي من اجل العمل على تصدير المنتجات الفلسطينية خاصة النسوية، من خلال تنظيم معارض لهن في الخارج بهدف الترويج لمنتجاتهن.

وفي ذات السياق، أكدت صانعة القش سلمة بوزية لـوطن، إن أواني القش هي جزء من موروث وتراث الأجداد، بالتالي "نعملنا على احياء هذا التراث القديم وتطويره، ودمجه بالتطريز".

وأوضحت أن هناك اقبال على هذه المنتجات من قبل المواطنين، وبدأت كثير من النساء في منطقتها بصناعة أواني القش.

أما الصيدلانية بيان فراج فاختارات أن تبدأ مشروعها الخاص بصناعة مواد التجميل والصابون بطريقة علاجية علمية.

وأوضحت لـوطن، أن مشروعها يختص بصناعة المنتجات الطبيعية العلاجية التي تعالج مشاكل البشرة والشعر والجلد والشفاه، فهي مصنوعة من مواد طبيعية مئة بالمئة، ومستخلصة يدويا بكل عناية وبكل دقة.

وأضافت فراج: ما يميز منتجاتي أنها مبنية على اسس علمية وخبرة عملية.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير