والدة الشهيد يوسف عنقاوي لـوطن: نتألم في كل يوم يمر على احتجاز جثمان ابننا

05.12.2019 05:40 PM

وطن: للشهر التاسع، تنتظر والدة الشهيد يوسف عنقاوي وعائلته تسليم جثمان ابنها المحتجز في ثلاجات الاحتلال.

وخلال اعتصام شهري تقيمه عائلة الشهيد يوسف للمطالبة بتسليم ابنها، تقول والدته لـوطن، إن اليوم يمضي تسعة شهور على احتجاز جثمان ابنها، حيث عقدت محكمة الاحتلال لأول مرة جلسة لها بتاريخ (24/11/2019) للنظر في تسليمه، إلا أنها قامت بتأجيل النظر في التسليم إلى تاريخ (27/1/2019).

وتضيف أن كل يوم يمر على احتجاز جثمان ابنها، تشعر بداخلها أنه كل يوم يستشهد من جديد.

وتطالب والدة الشهيد يوسف من الرئيس ورئيس الوزراء ووزارة الخارجية، بالتحرك والضغط من أجل الإفراج عن جثمان ابنها وجثامين باقي الشهداء المحتجزين، مثلما فعلت الحكومة الأردنية بالضغط على الاحتلال والذي تكلل بالإفراج عن بعض الأسرى الأردنيين في سجون الاحتلال.

وتقول: أنني اتحدث باسم 52 والدة شهيد محتجزة جثامينهم، وسوف ننظم اعتصامات امام مكتب الرئيس ورئيس الوزراء ووزارة الخارجية.

وتوضح أنها تطالب باستمرار عبر المحامي الذي يتابع ملف ابنها الشهيد برؤيته، إلا أن الاحتلال يرفض دائما.

من جانبه، يوضح مدير الوحدة القانونية في مركز القدس للمساعدة القانونية بسام كراجة لـوطن، أن مركز القدس والحملة الوطنية لاسترداد جثامين الشهداء، يتابعون الملفات القانونية لجثامين الشهدء المحتجزة لدى الاحتلال ومن ضمنها ملف الشهيد يوسف عنقاوي.

ويضيف كراجة أن محكمة الاحتلال قامت بتأجل النظر في ملف الشهيد يوسف بناء على طلب من نيابة الاحتلال.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير