زوجة الشهيد زياد أبو عين لوطن: أطلقنا اليوم الطبي المجاني احياءً للذكرى الخامسة لاستشهاد أبو عين ولتقديم خدمة طبية متكاملة للمواطنين

وزيرة الصحة لوطن: نسعى لإيصال الخدمة الطبية للجميع وتحديداً في المناطق المهمشة

07.12.2019 02:35 PM

وطن - ريم أبو لبن: أكدت وزيرة الصحة، د. مي كيلة، بأن الوزارة تسعى لإيصال الخدمات الطبية إلى جميع المناطق وتحديداً المناطق المهمشة. مشيرةً بقولها إلى أهمية تخصيص يوم مجاني للفحص الطبي الشامل، في ظل الأزمة الحالية التي يمر بها الشعب الفلسطيني.

وقالت كيلة في جديث لوطن: "نحن نرى بأن هناك حاجة ماسة للفعاليات التطوعية، حيث نشهد اقبالاً اليوم ومن سكان مدينة رام الله، وهذا يدلل بأننا أيضا نحتاج إلى توسيع نطاق اليوم المجاني ليصل الارياف أيضا".

وأضافت: "نطلب من كافة أقاليم فتح احياء فعالياتها الطبية في المناطق المهمشة، ونحن في وزارة الصحة نبذل جهودنا لتقديم الخدمات الطبية وايصالها لجميع المناطق، إلا أن بعض المناطق تحتاج إلى رعاية أكثر من غيرها".

ويذكر أن اليوم الطبي المجاني ( صحتك بتهمنا ) في مدينة رام الله، جاء بمناسبة الذكرى السنوية الخامسة لاستشهاد الوزير زياد ابو عين، وبتنيظم من حركة "فتح" برام الله ومؤسسة الشهيد زياد أبو عين، وبالتعاون مع النقابات والمكاتب الحركية الطبية والصحية والمختبرات ووزارة الصحة.

وقد ضمت الفعالية الطبية التي اقيمت في البلدة القديمة للمدينة مشاركة واسعة ومن مختلف الشرائح والفئات العمرية ومن اهالي الشهداء والاسرى، حيث شارك في انجاح الفعالية كلا من المكاتب الحركية لاقليم فتح، والنقابات المخبرية، وشركات الأدوية، وبنك الدم، وغيرها من الجهات الداعمة والعاملة في المجال الطبي.

بدورها أوضحت زوجة الشهيد زياد ابو عين، ريمال ابو عين، وهي المدير التنفيذي في مؤسسة الشهيد زياد أبو عين، بأن اليوم الطبي المجاني (صحتك بتهمنا) هو بداية لانطلاقة فعاليات المؤسسة احياءً للذكرى السنوية الخامسة لاستشهاد الوزير أبو عين في مدينة رام الله.

وقالت ريمال في حديث لوطن، بأن فعالية اليوم الطبي المجاني جاءت بالشراكة مع مؤسسة الشهيد زياد أبو عين، و أقليم حركة "فتح" والمكاتب الطبية والصحة وشركات الادوية، وبنك الدم.

وأضافت: "جاءوا جميعهم مجتمعين لتقديم خدمات صحية للمواطنين ومن باب مسؤوليتهم المجتمعية، حيث نسعى للوصول لكل مواطن من أجل تقديم الخدمة الصحية والشاملة له وفي ظل وجود الاحتلال، حيث سيحصل كل مواطن على فحص كامل ومنحه الأدوية اللازمة المتوفرة لدينا".

وفي ذات السياق، شارك رئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان، وليد عساف، في اجراء الفحص الطبي الشامل، حيث قام بإجراء عدة فحوصات للاطمئنان على ذاته، مؤكداً أن هذه الفعاليات تعزز قيمة الانتماء للوطن وقيمة العمل التطوعي، لذلك نلتقى اليوم من أجل تكريس هذه القيم لدى أبناء شعبنا.

وقال عساف لوطن: "هي فرصة كي نطمئن على صحتنا،  هي فرصة للمواطنين كي يحصلوا على خدمات طبية مجانية في ظل الظروف التي يعيشونها".

وأوضح منسف الفعاليات في حركة فتح" برام الله"، عيسى زايد، بأن اليوم الوطني المجاني جاء بهدف تخفيض فاتورة الفحص الطبي على المواطنين، حيث سيوفر ما قيمته 1000 شيقل على المواطنين عند اجرائهم فقط فحص الدم المستخدم للكشف عن الأمراض المزمنة.

وقال : "وفرنا للمواطنين يوماً طبيا كي يتم تشخيصهم وضمن 10 تخصصات، بجانب الكشف عن الأمراض المزمنة كالضغط والسكري، وأمراض العظام والجلد، والفحص الشامل والكامل في المختبر".

فيما أوضح أمين سر المكتب الحركي لنقابة الطب المخبري، أنس الديك، بأن قطاع المختبرات قدم مساهمة لاحياء فعالية اليوم الطبي و تقدر بـ 40 ألف شيكل .

وقال : "هي مساهمة قليلة مقارنة بما قدمه أبناء شعبنا، ونحن نسعى لتقديم الخدمات لكافة ابناء شعبنا".

وبدوره أوضح أمين سر المكتب الحركي لنقابة الاطباء في اقليم رام الله والبيرة معتصم محيسن، بأن الفعالية الطبية تشمل اجراء (70-80) فحصا طبيا مجانيا دون تأمين صحي أو أي مقابل مادي، وبعمل فحوصات مخبرية كاملة لجميع المرضى بمشاركة أطباء في عدة تخصصات كالجراحة العامة، وجراحة العظام، والسكري، والباطني، والأطفال.

وقال محيسن لوطن: " وفرنا على الكبار المرضى صعوبة تنقلهم للوصول الى المستشفيات حيث أحضرنا لهم اليوم الأطباء المتخصصين".

يذكر أن الشهيد الوزير زياد ابو عين، ارتقى في العاشر من شهر تشرين الأول عام 2014، بعد الاعتداء عليه من قبل جنود الاحتلال بالضرب واستهدافه بقنابل الغاز، خلال مسيرة سلمية مناهضة للاستيطان في بلدة ترمسعيا شمال رام الله.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير