في إطار ربط خريجي طاليتا قومي بسوق العمل..

مطبخ فندق قصر جاسر يعج بالطلبة الطهاة.. والوظيفة لـ "الأشطر"!

07.12.2019 06:31 PM

وطن- وفاء عاروري: ليس الطعام وحده يغلي داخل مطبخ فندق قصر جاسر في بيت لحم، وانما ايضا اعصاب طلبة كلية طاليتا قومي، الذين يسابقون الزمن لإنجاز الوجبات، فاليوم دعت الكلية مجموعة من اصحاب الفنادق والمنتجعات والمطاعم الى قصر جاسر، للاطلاع على عمل طلبتها وتقييم مهاراتهم في الطهي والتقديم.

لوريت أبو جابر، عميدة كلية طاليتا قومي في بيت لحم، قالت إن هذه ليست فرصة توظيف للطلبة فحسب، وإنما في ذات الوقت فرصة للمشغلين الذين يعانون في الآونة الاخيرة من نقص الايدي العاملة في هذا القطاع، كي يختارون الأمهر والأشطر للوظائف الشاغرة.

من جهته أكد إلياس العرجا، رئيس جمعية الفنادق العربية لـ وطن، أن الفنادق تعاني في الآونة الأخيرة جراء نقص الأيدي العاملة في مجال الفندقة، مستغربا ما يثار من شائعات بين الفينة والأخرى عن وجود بطالة في هذا المجال، ومشيرا إلى أن المشكلة تكمن في عدم ربط المشغلين مع الخريجين وهو ما دعا إلى تنظيم هذه الفعالية.

وتمت الفعالية تحت رعاية وزارة السياحة، حيث أكدت وزيرة السياحة والآثار رولا معايعة، لوطن أن قطاع السياحة الفلسطيني في تقدم مستمر، مشيرة إلى توقعاتها بمزيد من التقدم له خلال العام القادم.

كما تمت الفعالية بالشراكة مع فندق قصر جاسر الذي حصل على جوائز عربية وعالمية عديدة خلال السنوات الماضية، حيث أكد مروان كتانة مدير فندق قصر جاسر لـ وطن أهمية مثل هذه الفعالية في التشبيك بين الخريجين والمشغلين.

وقال: نعاني من عجز في الايدي العاملة الماهرة في قطاع الفندقة، وأعتقد أن تدريب طلبة الكليات هو المنبع الأساسي لإيجاد خريجين مهرة في هذا القطاع.

كما أشار كتانة إلى وجود 55 فندقا في بيت لحم حاليا، وهناك توقعات بتضاعف العدد خلال السنوات القادمة ما يجعل تدريب متخصصين وحرفيين في مجال الفندقة غاية في الاهمية.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير