بمشاركة 17 متدربا ومتدربة من انحاء الضفة الغربية

برعاية "أوريدو".. أكاديمية وطن للتدريب وتطوير القدرات الإعلامية تطلق الدورة الأولى في الكتابة الابداعية وصحافة الموبايل

05.01.2020 03:19 PM

وطن: أطلقت أكاديمية وطن للتدريب وتطوير القدرات الإعلامية، الأحد، أول دورة تدريبية متخصصة في الكتابة الابداعية وصحافة الموبايل.

وشارك في الدورة 17 متدربا ومتدربة، من صحفيين وطلبة إعلام في عدد من المؤسسات، من مختلف محافظات الضفة الغربية، وقدم الدورة في يومها الاول المدرب الإعلامي معز كراجة، على  ان يستكملها الصحافي والمدرب عبد الحفيظ جعوان في الايام المتبقية.

وستتواصل الدورة على مدار أربعة أيام، تشمل الدورة الكتابة الابداعية واساليبها، وصحافة الموبايل بالجزئين النظري و العملي من خلال تمارين عملية على التصوير بالموبايل، وتحرير الفيديو عن طريقه، وعمليات النشر عبر منصات التواصل المختلفة.

وسيتم تكليف المتدربين بإنتاج قصص مختلفة باستخدام الموبايل، حيث سيتم نشر أفضل القصص عبر شبكة وطن الاعلامية.

وافتتح الدورة، المدير التنفيذي لشبكة وطن الاعلامية خالد فقيه، الذي قدم شرحا عاما حول مجموعة وطن للإعلام والسياسة التحريرية وأخلاقيات العمل الصحفي في شبكة وطن الاعلامية، إلى جانب تقديم اهمية الدورة للصحفيين وطلبة الإعلام وغيرهم.

وبين فقيه أن شبكة وطن تطمح لرفع مستوى المعرفة والاطلاع بكل ما هو جديد على صعيد الصحافة الرقمية والمتخصصة، ورفع كفاءة وقدرات الصحفيين والطلبة، بما يفتح آفاقا جديدة لهم.

وشدد على أهمية اتباع المعايير المهنية في العمل الصحفي، بما يسهم في تقديم الحقيقة للجمهور، في كل القضايا ومختلف المجالات.

وقال أحمد عياش، مدير أكاديمية وطن للتدريب وتطوير القدرات الإعلامية، إن دورة "الكتابة الابداعية وصحافة الموبايل"، تعتبر  اول دورة في أكاديمية وطن، وهي تؤسس لنهج جديد في الإعلام الرقمي والمعاصر.

وبين عياش الحاجة لطرح صحافة الموبايل، في ظل التطور التكنولوجي في عالم الإعلام.

وأضاف " خبرات وطن على مدار 25 عاما نضعها بين يدي المتدربين لتطوير قدراتهم، ونقدم برنامجين اساسيين، إعلام رقمي وتخصصي،  في مواضيع اذاعية واقتصادية وغير ذلك".

ولفت عياش إلى أن تنظيم الدورة تم برعاية شركة اوريدو، حيث جرى تسجيل عدد من الراغبين بالتدريب، ثم اختيار عدد منهم بناء على التخصصات والفئة المستهدفة.

واكد أن الأكاديمية تطمح للوصول لنتائج عالية وبانتظار طرح برامج أخرى مستقبلا.

بدوره، أوضح المدرب وأستاذ الإعلام، معز كراجة، أن اليوم الاول هو مدخل لتدريب حول صحافة الموبايل، وتعلم مهارات اعداد قصة صحفية عبر الموبايل، وإتقان الكتابة الإبداعية والقصة الصحفية.

وشدد على ان الهدف هو تخريج متدربين قادرين على انتاج قصة صحفية بلغة سليمة وضمن معايير القصة.

وأشار إلى ان اختيار أكاديمية وطن لهذا الموضوع يكتسب أهمية بالغة، من ناحية انه موضوع محوري واساسي، وكون الموبايل جزءا اساسيا لمتابعة المحتوى الإعلامي، وبات أداة لانتاج مادة صحافية.

المتدربة ايمان شواهنة، وهي طالبة اذاعة وتلفزيون في جامعة النجاح الوطنية، شددت على اهمية مثل هذه الدورة لكل طالب اعلام، كي يتعلم الكتابة الابداعية  وتقنيات التصوير عبر الموبايل.

وأضافت " هي امور بسيطة وبالإمكان إتقانها، وتشكل فرصة عمل لكل طالب".

أما آيات اشتية، من قسم العلاقات العامة في شركة قطاف للتسويق الزراعي، فاعتبرت أن الدورة التدريبية في صحافة الموبايل أمر مهم في عملها، حيث يمكّنها ذلك ان تنقل اولا بأول أخبار المؤسسة وفعالياتها، وتشكل فرصة لتعريف الجمهور بمنتوجاتها.

وقالت إنها تطمح من التدريب في معرفة طريقة كتابة الخبر والتصوير بشكل صحيح، وتنسيق المواد المصورة ونقل الجزء المهم في الخبر او المقابلة.

وأشار المتدرب عماد شاهين، وهو طالب اعلام في كلية فلسطين التقنية- خضوري، أهمية الدورة له من اجل شرح طرق كتابة القصة وتسلسلها، وجمع المعلومات وإثرائها.

ولفت إلى أن توفر الموبايل مع الجميع، يشكل تطورا تكنولوجيا ويحتم التعرف عليه بشكل احترافي.

وتقدم وطن العديد من الدورات في الاعلام المتخصص والرقمي منها: صحافة الموبايل، صحافة البيانات، الصحافة الاقتصادية، الكاتبة الإبداعية، صحافة الصحة والبيئة، مهارات الإعداد والتقديم متعدد الوسائط، الاعلام الرياضي، وغيرها.

وتوفر أكاديمية وطن من خلال شبكة وطن الاعلامية، الفرصة لمنتسبي الأكاديمية لخوض التجربة العملية في مجالات تخصصاتهم و بأشراف طواقم وطن المؤهله، من خلال برامج شبكة وطن متعددة الوسائط المرئية والمسموعة والالكترونية، والتي تبث من خلال تلفزيون وطن، وإذاعة وطن FM ، ووكالة وطن، ونشر إنتاجاتهم و فتح الآفاق والفرص أمامهم.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير