ويعلق أن ما جاء في التقرير غير دقيق .. وبه حكم مسبق على الحكومة

الناطق باسم الحكومة يتهم وطن بالتواطؤ والتناغم مع تقرير (REFORM) لتقييم أداء حكومة الـ18

09.01.2020 09:55 AM

رام الله - وطن : وجه الناطق باسم الحكومة، إبراهيم ملحم، اتهاماً لشبكة وطن الاعلامية "بالتواطؤ والتناغم" مع المؤسسة الفلسطينية للتمكين والتنمية المحلية (REFORM) بعد نشرها لتقرير يقيم اداء الحكومة الـ18، والذي خلص في نتائجه الى أن الحكومة لم تنفذ من وعودها الـ 66 التي اطلقتها سوى 9 وعود فقط.

وأكد ملحم خلال حديثه بأن ما تضمنه التقرير الصادر عن مؤسسة (REFORM) لتقييم أداء الحكومة الـ18 بعد اكتمال 8 اشهر على عملها غير "دقيق" وبه تجنٍ على الحكومة وادائها وعلى كل ما قدمت على حد وصفه، مشدداً على أن خطة الحكومة الـ100 قد اعلن عنها ونشرت عبر الموقع الرسمي.

واضاف ملحم خلال حديثه لبرنامج "شد حيلك يا وطن" الذي تقدمه ريم العمري عبر شبكة وطن الاعلامية: "الحديث عن فشل الحكومة في التقرير يتناغم مع ما جاء به كوشنير، والذي قال باننا لن نمنح الفلسطينيين دولة لأنهم فشلوا في ادارة هذه الدولة، لبأتي التقرير ويقول فشلت الحكومة في ادارة الدولة، وكأنه يتناغم معه .. ونحن نعلم بان هذه التقارير ممولة وانتم جزء من التمويل وتأخذون حصتكم.. ومن العيب والخطأ  التناغم مع الممول.. وتسكتون".

وقال في سؤال موجه لمقدمة البرنامج: "هل تأخذين المعلومات مسلمة كما هي؟ ... انت لديك تواطؤ ما بينك وبينه وأؤكد على أقوالي، والاسوء تواطئ المذيعة مع الضيف"، في اشارة منه الى حديث معد التقرير الكاتب جهاد حرب الذي تم استضافته يوم امس في نفس البرنامج للحديث عن تفاصيل التقرير.

وتابع ملحم حديثه مخاطبا مقدمة البرنامج ريم العمري: "انت لم تكوني متوازنة باللقاء ولم تكوني متوازنة في لقاء جهاد حرب، جيبيلي سؤال واحد سألتيلوا اياه... ممكن"؟  مشدداً على أن وطن كانت متناغمة مع ما ذكره الباحث جهاد حرب في التقرير.

واضاف ملحم في تعليقه على العمري مع حرب .. "هم يبحثون الآن عن مقطع لسؤال لك .. ومش لاقين.. هم مش لاقين ولا سؤال.. انا شاهدت المقابلة 3 مرات".

وعاود ملحم الى توجيه الاتهامات: "لم تلعبي معه دور محامي الشيطان، ولماذا لا تسائلين شخصا يعرض عليك معلومات .. هل تتركيه ليتحدث لوحده ... انت لم تسأليه اي سؤال".

وتابع حديثه: "لم تسألي اي سؤال تحدي لضيفك جهاد ... هل تتحدين الحكومة؟ هل وجهتي له سؤالا له بابراز مراسلاته للحكومة ومعلوماته وارقامه" مشدداً على أهمية مساءلة الجهات الخاصة وما يصدر عنها : "هل المساءلة للحكومة فقط ....وهل الصحافة لا تسائل الجهات الخاصة؟".

وعاد ملحم لتكرير الاتهامات الموجه للتقرير، مشيراً الى المنهاج الذي ارتكز عليه تقرير (REFORM) قائلاً: " المنهج الذي سار عليه التقرير خاطئ، والمنهج الذي سارت عليه المذيعة والتي حضرت بحجم الغياب خاطئ.. لانه تواطؤ مع المسؤول، وان اسوء ما يدخل به المذيع مع المسؤول بان يدخل في تواطئ معه ويعمل مع نغمته".

وخلال المقابلة مع ملحم، عرضت شبكة وطن عدة مقاطع من مقابلة الباحث جهاد حرب، والتي يتخللها عدة أسئلة كان من أبرزها خطة العناقيد الزراعية، والانفكاك عن الاحتلال، وحول قرارات الحكومة التي لم يتم تنفيذها بعد.

وقال ملحم ان الحكومة قد نفذت خطة العناقيد في قلقيلية وبتكلفة 20 مليون، وبانها قد مرت بأزمة مالية وعليها أعباء كبيرة، وكانت تبحث عن منفذ لتوفير نصف رواتب الموظفين. وتساءل: " نمر بازمة مالية،.. هل ننجز مشاريع تنموية حيوية؟ علينا اعباء مالية كبيرة".

" ما جاء في التقرير غير صحيح وبه احكام مسبقة"

وكانت المؤسسة الفلسطينية للتمكين والتنمية المحلية (REFORM) اصدرت التقرير الأول لتقييم اداء الحكومة الثامنة عشر بعد اكتمال ثمانية أشهر على عملها، بحيث يرصد التقرير مدى تنفيذ حكومة د.محمد اشتية لالتزاماتها وقراراتها في الفترة الواقعة ما بين (13/4/2019- 16/12/2019) لتوليها إدارة الشأن العام. كما يستعرض التقرير انطباعات الجمهور حول أداء الحكومة وفقا لاستطلاع رأي عام.

وقال الناطق باسم الحكومة، ابراهيم ملحم، بان ما اورده تقرير المؤسسة الفلسطينية للتمكين والتنمية المحلية (REFORM) غير صحيح حيث لم يولي التقرير أي اعتبار للظروف التي مرت بها الحكومة، واصفا المنهج الذي اتبعه التقرير بـ"خاطئ".

وقال :"ما جاء في التقرير غير صحيح، ولا يمكن الحكم على حكومة من خلال 8 أشهر وهي تواجه ظروف مالية صعبة وتحديات اقتصادية وسياسية وظروف داخلية". مشيراً بأن الباحث جهاد حرب وخلال اعداد التقرير التقييمي للحكومة قد عزل كل الظروف التي تمر بها الحكومة.

وقال : " نحن لا ندعي بأن خطتنا 100%، ولكن نقول قرارات الحكومة تحتاج الى وقت حتى يلمس اثرها المواطن، وهناك خطط استراتيجية". 

وكان الباحث جهاد حرب، قد قال إن الحكومة رفضت وبشكل مطلق وبعد مراسلات متكررة، امداد الجهة المنفذة للتقرير وهي المؤسسة الفلسطينية للتمكين والتنمية المحلية (REFORM) بخطتها لـ 100 يوم لغرض البحث وتقييم أداء والتزام الحكومة. مشيراً إلى أن التقرير قد رصد 66 وعداً والتزاماً للحكومة، نفذت منها 9 التزامات.

وفي معرض الرد على أقوال حرب، قال ملحم : "لم تتخذ الحكومة قرارا من القرارات التي عرضت الا وتم تنفيذ 80% من الذي عُرض وما تبقى قيد التنفيذ".

وأضاف في رده على حديث حرب: " من المجحف أن نقول بان الحكومة الأسوأ في الحريات والإدارة، الحكومة لم تطبق شعارات وانما طبقت الحريات، وفي الـ 3 اشهر الاولى للحكومة أصدرت مؤسسة مدى الراصدة للحريات تقريراً يؤكد لا وجود للانتهاكات بحق الصحفيين"، منوهاً بقوله الى تعامل الحكومة بحزم وحرية ومسؤولية تجاه قرار وقف أكثر من 50 موقعاً الكترونيا.

وتابع حديثه قائلاً :" انفتاح الحكومة على الحريات الصحفية الا يقدر..؟!"، لافتا الى ما ذكره رئيس الوزراء د. محمد اشتية منذ توليه منصبه، بأن حكومته هي حكومة انفتاح وحريات وانفكاك عن الاحتلال، منوهاً الى ان الباحث جهاد حرب قد سخر من "الانفكاك" رغم خوض الحكومة حرب ومعركة على حد وصف ملحم.

وقال موجهاً قوله لمقدمة البرنامج ريم العمري : " حتى أنتي ضحكتي .. بان الحكومة تتراجع" 

" لم تصلنا أي رسالة من مؤسسة (REFORM) .. ولغة التقرير مجحفة بحق الحكومة"

وفي معرض الرد على رفض الحكومة منح المؤسسة الفلسطينية للتمكين والتنمية المحلية (REFORM) خطتها لـ 100 يوم بحسب ما ذكر الباحث جهاد حرب في لقاء مع شبكة وطن الاعلامية، ورغم المراسلات التي وجهتها المؤسسة للحكومة لغرض انجاز التقرير قال ملحم :"من السهل توجيه الاتهامات للحكومة، لكن لم تصل الأمانة العامة لرئاسة الوزراء أي رسالة لا عبر البريد الالكتروني أو الواتس اب او بالاتصال الهاتفي .. هذا تجني على الحكومة".

وأضاف " الاتصال الوحيد الذي جرى مع الحكومة كان من قبل مؤسسة تنفذ حملة لمساءلة الحكومة، حيث عقد اجتماع مع المؤسسة والأمانة العامة لرئاسة الوزراء، وتم التوافق على انه ليس من الانصاف اطلاق حملة مساءلة قبل الاطلاع على أداء الحكومة، وعليه قُدمت المعلومات الكاملة لهم."

واضاف "أن الباحث جهاد حرب معد تقرير ((REFORM) لم يقدم اي رسالة للأمانة العامة لمجلس الوزراء من أجل الحصول على خطة الحكومة الـ100". مؤكداً بأن "العديد من المؤسسات خاطبت الحكومة وحصلت عليها."

وتطرق ملحم الى لغة "الاخ جهاد حرب" في المقابلة على حد وصفه، قائلاً : " قال جهاد 4 مرات .. فشلت الحكومة.. فشلت الحكومة.. فشلت الحكومة.. فشلت الحكومة .. ما هي القصة ؟ امامها مطبات وظروق صعبة .. وهو تعامل مع الامر بانه لا يوجد شيء .."

واضاف: "يوجد فرق باستخدام مصطلح فاشل ولم تنجح... استخدام الكلمة بهذه الطريقة تستبطن موقفاً مسبق وانتقامي، وليس من الجيد اطلاق احكاماً على حكومة مر على وجودها 8 اشهر بلغة فجة وقاسية".

وفي ذات السياق، وصف ملحم التقرير الصادر عن مؤسسة ((REFORM) بانه تقرير "يتحدث عن آمنيات لا عن تحليلات.. وهو غير موضوعي ويطلق حكماً بالفشل على الحكومة".

أما عن عدم نشر الحكومة لبعض قراراتها للعلن وعبر موقعها الرسمي، قال محلم : " هناك بعض القرارات التي لا تنشر لأنها تحال كمرسوم رئاسي، وهناك قرارات تتعلق بأمور شخصية للموظفين لا يتم نشرها". مؤكداً بان القرارات المبدأية التي لم يتخذ بها قرار لا تنشر.

وقال : "كيف سأنشر قراراً احيل للرئيس عباس حتى يقر به، وهي عدة قرارات، ومنها ما يحال للجان للنظر بها".

" استطلاع وطن غير موضوعي.. وهي شريكة مع مؤسسة (REFORM)"

وكان استطلاع رأي اعدته شبكة وطن الاعلامية حول رضا المواطنين عن أداء الحكومة، شارك به 10072 مستطلعا (موقع الشبكة وفيس بوك) حيث ابدى 72.3 من المستطلعين عن عدم رضاهم عن اداء الحكومة، بينما اعرب 27.7 عن رضاهم .

وفي معرض رده، قال ملحم: "الشعب محترم، وغير متواطئ... انتم وضعتم اسئلة لاستجلاب أجوبة؟ هل من المعقول 650 فقط من المستطلعين حسب تقرير (REFORM) يقيمون أداء الحكومة، وهم فعلياً اصدقاء للمؤسسة" ... مكررا سؤاله لمقدمة البرنامج : "هل انتم شركاء مع (REFORM) أم لا ..وانتم متناغمون معهم .. كما انتِ تناغمتي معهم".

وعند سؤاله عن رد الحكومة على ما جاء في تقرير (REFORM)، قال ملحم للمذيعة العمري دون ان يجيب عن السؤال : " هل تريدين الخروج من أزمتك لتقولي انه ليس لدي أجوبة ..اسمحيلي في مثل يقول ( اللي بيدفع للزمار بسمع اللحن الي بده اياه).

وأوضح خلال حديثه بأن الاستطلاع الذي اعدته شبكة وطن حول رضى المواطنين عن أداء الحكومة الـ18 "غير موضوعي"، مؤكداً  أن شبكة وطن هي شريكة اساسية مع مؤسسة (REFORM) التي أعدت تقريراً لتقييم اداء الحكومة.

وقال : " نحن نطعن في مصداقية الاستطلاع  بحكم المؤسسة الاعلامية  وطن التي تروج للاستطلاع وهي جزء من عمل التقرير، والمقدمات تؤدي الى النتائج".

وأعاد ملحم تجديد اتهاماته، بعد عرض مقطع لمقابلة جهاد حرب تحدث خلاله ردا على سؤال حول عدم قيام الحكومة بتحديد سقف زمني لتنفيذ قراراتها، قائلا لمقدمة البرنامج : " أعجبني ردك .. انتي متناغمة معه .. لقد كان سؤالك تحد كبير لجهاد .. بان الحكومات دائما لا تحدد سقف زمني !"

وقال في معرض الاستهزاء على سؤال العمري لحرب : " اشكرك على سؤالك له "... واكمل حديثه : " للاسف هذا نموذج تواطؤ مع الضيف".

وكرر ملحم قوله : " اسوأ شيء ان يكون هناك تواطؤ ما بين المذيع والضيف" منهيا حديثه بالقول : "اثبتي انه لا يوجد تواطؤ... حضورك بحجم الغياب ولست متوازنة" .. مضيفاً: "انا ادافع عن الحكومة بفخر".

موقفنا : طرحنا التقرير بموضوعية.. ودون موقف مسبق عن الحكومة"

ومن هنا، تستهجن شبكة وطن الاعلامية وعبر منبرها الحر الذي يحترم الرأي والرأي الاخر، تفوهات الناطق باسم الحكومة ابراهيم ملحم عما بدر منه من اتهامات لوطن، متناسياً ومتجاهلا 25 عاما جسدت فيها وطن أساسيات العمل المهني والاخلاقي الصحفي وكشف الحقائق بموضوعية وشفافية.

حيث وطن، ومن باب المهنية والتحقق والاستماع لجميع وجهات النظر، فقد دعت المتحدث باسم الحكومة إبراهيم ملحم إلى منبرها الحر، للتعليق على ما ورد في التقرير الصادر عن المؤسسة الفلسطينية للتمكين والتنمية المحلية (REFORM) لتقييم أداء الحكومة الـ18، انطلاقا من ايماننا  بحق الحكومة بالرد على ما ورد بالتقرير، سلباً او ايجاباً، واعتبار ذلك حقا مكفولا له، دون استخدام المنبر لكيل الاتهامات والتواطؤ والتخوين لنا.

كما أن شبكة وطن تؤكد بأنها لا تتبنى التقرير الصادر عن (REFORM)، ولم يصدر عنها، ولكن ما وقع على عاتقنا ومن باب المهنية الاعلامية، هو تناول التقرير بمضمونه ومحاوره وفتح نقاش حوله وطرح التساؤلات، والاستماع لكل الاطراف.

للاطلاع على المقابلة التي اجرتها شبكة وطن الاعلامية مع الباحث جهاد حرب، معد التقرير الصادر عن مؤسسة (REFORM) لتقييم أداء الحكومة الحالية. تحت عنوان "مؤسسة (REFORM) لوطن: الحكومة رفضت بشكل مطلق اطلاعنا على خطتها لـ 100 يوم، دون اي مبرر لغرض اعداد التقرير الأول لتقييمها" ( اضغط هنا)

 

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير