وطن تستطلع آراء المواطنين حول من يتحمل مسؤولية ازمة انقطاع الكهرباء ؟؟

11.01.2020 01:40 PM

رام الله – وطن: أصبحت أزمة انقطاع التيار الكهربائي في الاونة الأخيرة، حديث الشارع، ومواقع التواصل الاجتماعي.

وانطلقت صفحات على موقع الفيسبوك تطالب برفع قضايا تعويض على شركة كهرباء القدس، بسبب الانقطاع المتكرر للكهرباء، عن منازل المواطنين والمحلات التجارية وغيرها في بعض محافظات الوطن.

كاميرا وطن أجرت اليوم السبت، عدة مقابلات مع المواطنين في مدينة رام الله، كان الهدف منها، من هو المسؤول عن انقطاع التيار الكهربائي "شركة كهرباء القدس أو القطرية الاسرائيلية أم الحكومة "، حيث حمل معظم المتحدثين المسؤولية لشركة كهرباء القدس.

وكانت شركة كهرباء القدس، أكدت أمس الجمعة، أنها تبذل جهودا كبيرة ومتواصلة من أجل انهاء الانقطاعات المتكررة للتيار الكهربائي، الناجمة عن اجراءات وتحكم الشركة القطرية الإسرائيلية بالتيار، موضحة أن السبب في الأزمة هو اسرائيلي بحت.

ويأتي تاكيد الشركة هذا بعد أن تفاقمت أزمة تكرار انقطاع التيار الكهربائي في محافظات الضفة الغربية التي تقع ضمن امتيازها، وذلك بعد قيام عشرات الشبان بإغلاق مكتبها ببيت ساحور في محافظة بيت لحم بالسلاسل الحديدية، أمس الجمعة، واكدوا انه لم يعد لزوم لوجود المكتب للتعبير عن غضبهم من استمرار الانقطاعات المتكررة خصوصا في ظل المنخفض الجوي شديد البرودة، إلى جانب احتجاح عشرات المواطنين أمام بلدية بيت جالا للتعبير عن غضبهم بسبب تكرار انقطاع الكهرباء.

وأكدت الشركة، عقب اجتماع طارئ مع رؤوساء البلديات بمحافظة بيت لحم، أن نقاط الربط التي تغذي بيت لحم قدرتها 120 "ميغاواط"، وأن هذه الخطوط قادرة على توفير احتياجات محافظة بيت لحم ومنها فائض 20 "ميغاواط" أيضا، لكن ما يتم تزويده حاليا للمحافظة من قبل الشركة القطرية الاسرائيلية هو بمعدل 70 "ميغاواط"، نتيجة قرار تخفيض التيار من قبل القطرية الاسرائيلية، وهو ما ادى لحدوث الأزمة.

وأضافت الشركة أنها تدفع للقطرية الإسرائيلية يوميا ثمن 120 ميغاواط، حيث من المفترض ان تقوم القطرية الاسرائيلية بتزويد كهرباء القدس بالتيار من خلال نقاط الربط التابعة لها.

ونوهت كهرباء القدس أن محولات الشركة قادرة على استيعاب 120 ميغاواط، ولا يوجد اي مبرر فني او مالي يدعو لتخفيض القدرة، خصوصا بعد اقتراب انتهاء ازمة الديون بالتعاون مع الحكومة، لكن القطرية الاسرائيلية لم تلتزم بالاتفاق، حيث تم ايقاف خطوط مزودة لبيت لحم من قبلها.

وأوضحت كهرباء القدس انه ونتيجة التقليصات من قبل القطرية الاسرائيلية، تم وقف ايصال التيار الكهربائي الى ثلاثة مصادر (نقاط ربط فلسطينية) بدعوى وجود اعطال فنية لدى الشركة القطرية.

يشار إلى أنه وفي كانون اول الماضي، تم توقيع مذكرة تفاهم بين تجمع البنوك وشركة كهرباء القدس، بمبادرة حكومية، لمنح الشركة قرضا بقيمة 670 مليون شيقل لسداد مديونيتها لشركة الكهرباء القطرية الإسرائيلية، وحل الأزمة.

يذكر أن مناطق امتياز شركة كهرباء محافظة القدس في رام الله والبيرة وبيت لحم وأريحا والقدس، تواجه انقطاعاً مجدولاً للتيار من جانب القطرية الإسرائيلية بحجة تراكم الديون على الشركة.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير